• الرئيسية
  • الأخبار
  • سامح بسيوني: من الخطر عدم التفريق بين المعاهدات المؤقتة مع اليهود وبين التطبيع التام والاستسلام للأعداء

سامح بسيوني: من الخطر عدم التفريق بين المعاهدات المؤقتة مع اليهود وبين التطبيع التام والاستسلام للأعداء

  • 56
الفتح - المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور

قال المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور، إنه يجب إيقافٍ كل الخطوات والإرهاصات التي تظهر على السطح في الآونة الأخيرة مِن محاولات غربية وأمريكية دؤوبة لفرض إقامة علاقاتٍ طبيعيةٍ بين كل الدول العربية وبين الكيان الصهيوني المحتل لأراضي العرب والمسلمين في فلسطين.

وأكد رئيس الهيئة العليا لحزب النور، أن الغرب نجح للأسف في فرض نموذج تطبيع خطير مع دولة من تلك الدول بعد تذويب لكل معاني الانتماء الديني والوطني والقومي تحت مزاعم الديانة الإبراهيمية ووحدة الأديان والمعايشة الإنسانية.

وأوضح بسيوني أنه من الخطورة الشديدة عدم التفريق بين عقد المعاهدات المؤقتة مع اليهود طبقًا لمصالح الأمة وحالها، وبين حالة التطبيع الثقافي والاقتصادي والسياسي التام مع الاحتلال والتي تحاول أمريكا فرضه من أجل تدجين الأجيال القادمة في البلاد العربية والإسلامية وجعلها في المستقبل تابعة لأعدائها.


الفتح - المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور