عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • عمرو هاشم ربيع: مجلس أمناء الحوار الوطني سيحدد نظام العمل والمهام.. والجلسات لا يجب أن تزيد عن شهرين

عمرو هاشم ربيع: مجلس أمناء الحوار الوطني سيحدد نظام العمل والمهام.. والجلسات لا يجب أن تزيد عن شهرين

  • 23
الفتح_ نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، عمرو هاشم ربيع

قال عضو مجلس أمناء الحوار الوطنى، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، عمرو هاشم ربيع: إن الجلسة الأولى التى سيعقدها مجلس الأمناء، غدا الثلاثاء، ستتضمن وضع لائحة ونظام عمل وتحديد الأمور التنظيمية التى ستتم فى الجلسات المقبلة، مضيفا أنه سيتم تحديد الوظائف والمهام والتوقيتات المناسبة.

وأوضح "هاشم" - في تصريحات صحفية - أن مجلس الأمناء سيتعرف على بعضه، وسوف يحدد آلية العمل، مضيفا: كنت أتمنى الإفراج عن عدد كبير من المحبوسين على ذمة قضايا سياسية قبل بدء الحوار الوطنى، وخاصة أننا مقبلون على عيد الأضحى المبارك.

وذكر عضو مجلس أمناء الحوار الوطنى، أنه سيتم البدء فى الجلسات الهامة مباشرة عقب عيد الأضحى المبارك، مؤكدا أن «مدة إجراء الحوار الوطنى إذا زادت على شهرين ولم يتم الانتهاء منه سوف تصبح مكلمة وثرثرة غير مفيدة»، مردفا «من المفترض أن تكون قرارات ملزمة وإلا لن يكون للحوار جدوى من أساسه».

يشار إلى أنه من المقرر أن تنطلق، غدا الثلاثاء، أعمال وفعاليات الحوار الوطنى، الذى دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بعقد الجلسة الأولى لمجلس الأمناء بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب.

ووجه المنسق العام للحوار الوطنى ضياء رشوان، الدعوة لأعضاء مجلس الأمناء، المكون من 19 عضوا، لعقد جلسته الأولى اليوم؛ تنفيذا لما سبق إعلانه بأن أولى الجلسات ستبدأ فى الأسبوع الأول من يوليو.

وأوضح "رشوان" أن انعقاد مجلس الأمناء الذى يتشكل من 19 عضوا، هو البداية الرسمية لأعمال وفعاليات الحوار الوطنى، والتى سينظر مجلس الأمناء خلال جلسته الأولى فى تفاصيلها ومواعيدها ويتخذ القرارات اللازمة بشأنها، ويعلنها للرأى العام ليتيح له التفاعل مع الحوار والمشاركة فيه بمختلف الوسائل المباشرة والإلكترونية.

ونوه بعقد مؤتمر صحفى لوسائل الصحافة والإعلام المصرية والأجنبية عقب انتهاء اجتماع مجلس الأمناء، لإعلان ما تم فيه، تأكيدا على حق المواطنين فى المعرفة والمتابعة الفورية والشفافة.

الفتح_ نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، عمرو هاشم ربيع