عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • تعليقًا على هدم المنازل.. أستاذ جامعي هندي: الحزب الحاكم يريد استئصال المسلمين

تعليقًا على هدم المنازل.. أستاذ جامعي هندي: الحزب الحاكم يريد استئصال المسلمين

  • 106
الفتح - د. عبد النصير أحمد المليباري، أستاذ أصول الفقه وعلم الكلام

قال د. عبد النصير أحمد المليباري، أستاذ أصول الفقه وعلم الكلام بجامعة الإمام الشافعي في إندونيسيا سابقا، إن حزب "بهاراتيا جاناتا" الهندوسي الحاكم يريد استئصال شأفة المسلمين من الهند، ويريد تغيير الدولة كليًّا من دولة وطنية خالصة إلى أخرى قومية هندوسية.

وأضاف "المليباري" في تصريح خاص لـ"الفتح": أن هناك أحداثًا كثيرة يفعلها هؤلاء لتحقيق أغراضهم. لافتًا إلى أنه في رحلة الآن إلى ولاية "كيرلا" الواقعة في أقصى جنوب غرب الهند، وأن ثلث سكانها مسلمون معظمهم على المذهب الشافعي، وهناك حركة سلفية قوية رغم أن السائد المذهب الأشعري، وهناك تمسك قوي بالدين الصحيح.

وأردف: أنه وَفْقًا لما رآه فمن الصعب أن يسيطر الهندوس على تلك الولاية لأن المسلمين هناك لديهم وحدة وشعور قوي بالدين، ولديهم تكاتف ضد العدو المشترك، وتوجد فيها آثار إسلامية قديمة تعود لأيام الحكم الإسلامي في البلاد.

وتابع : أن هؤلاء الوثنيين همجيون بربريون عندهم قسوة شديدة تجاه المسلمين، وأنهم من الجنس الآري وهم الطبقة العليا من سلالة البراهمة، حيث يوج جنسان في الهند أحدهما الآري، والآخر هو الجنس المنبوذ وهم المسلمون، لكن الجميل في الأمر حاليًّا أن نظام الحكم في ولاية "كيرلا" متعاطف مع المسلمين، علاوة على وجود ولاية أخرى بنفس الأوضاع تقريبًا اسمها "تامل نادو"، وهاتان الولايتان فيهما أمل كبير بنصرة الإسلام.

وختم تصريحه بأن الوثنيون في "كارناتاكا" من الجنس الآري غلاظ القلوب، ويهاجمون المسلمين ويعتدون عليهم كل حين، إضافة إلى مساعدة النظام الحاكم لهم هناك في الولاية؛ فهذا النظام مثل الحكام المركزيين في الهند ككل، وسابقًا منع النظام الحاكم في الولاية ارتداء الحجاب في المدارس، وكل تلك الأفاعيل هدفها واحد وهو التضييق على المسلمين واستئصالهم.

الفتح - د. عبد النصير أحمد المليباري، أستاذ أصول الفقه وعلم الكلام