متخصص: عناد الأطفال سيمثِّل مشكلة فيما بعد لأسرتهم ومدرستهم وحياتهم

  • 12
الفتح - عناد الأطفال

قال عصام حسنين المفكر الإسلامي والكاتب المتخصص في تربية الأطفال ، إن أزمة العناد عند الأطفال تنقسم لنوعان، مضيفًا أن منه العناد المحمود وهذا ينبغي أن يُربى عليه الطفل، ومنه المذموم، وهو نوعان: مشكِل ومرضي، وهذا ما يحتاج لعلاج.

وأوضح الكاتب المتخصص في تربية الأطفال، أن المقصود بالعناد المشكل: الذي إن تُرك بدون علاج سيمثِّل مشكلة فيما بعد للأسرة، وللمدرسين، بل وقد تمتد إلى عمله وحياته الزوجية فيما بعد.

وأشار حسنين إلى أن العناد المشكل يطبع على حياة صاحبه بالعناد المستمر، وعدم المبالاة والاستهتار، والانصراف عن التعلُّم وعما ينفعه، وقد لا يتواءم مع حياته الاجتماعية فيما بعد، وقد تصل إلى مرضٍ نفسي وعقلي.


الفتح - عناد الأطفال