عاجل

كاتب: العديد من الناس للأسف يغفلون عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

  • 16
الفتح - العشر الأوائل من ذي الحجة

قال الكاتب والمفكر الإسلامي محمود عبد الحفيظ البرتاوي، إن الأيام العشر من ذي الحجة المباركة، لها العديد من الفضائل المباركة والخيرات والثواب، إلا أن الكثير من الناس يغفلون عن فضل أيام العشر الأوائل من ذي الحجة ويقصرون في العبادة والعمل واستغلال فضل تلك الأيام.

وأوضح المفكر الإسلامي، في مقال له نشرته الفتح، أن مما يزيد هذه الأيام منزلة وشأنًا: غفلة كثيرٍ مِن الناس عنها؛ فعادة الناس أنهم يستعدون لشهر رمضان، ويجتهدون في العشر الأواخر، ولا ينتبهون لفضل هذا الموسم العظيم مِن عشر ذي الحجة، وما كان شأنه كذلك مِن هذه الغفلة في هذا الزَّمَن الشريف؛ فإن اغتنامه والاجتهاد فيه يزداد استحبابًا وتأكُّدًا؛ فقد قال عليه الصلاة والسلام: "الْعِبَادَةُ فِي الْهَرْجِ كَهِجْرَةٍ إِلَيّ" (رواه مسلم). والهرج: وقت الفتن واختلاط الأمور. 

وأشار البرتاوي إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "أَفْضَلُ الصَّلاةِ بَعْدَ الصَّلاةِ الْمَكْتُوبَةِ: الصَّلاةُ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ" (رواه مسلم)؛ وذلك أن هذا الوقت وقت غفلة عند كثيرٍ من الناس ما بين نومٍ وسَهَرٍ؛ إما في مباح أو معصية! مع أنه وقتٌ فاضلٌ ينزل فيه ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا.

وأكد الكاتب على ضرورة أن نبتعد عن وَصْف الغفلة في هذا الزَّمَن الشريف؛ امتثالًا لأمر الله تعالى: "وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ"، وأن ننتبه لفضل هذه الأيام المباركات، وأن نغتنمها كما ينبغي؛ عسى أن ننال القرب والفوز في هذه الأيام العشر.

الفتح - العشر الأوائل من ذي الحجة