• الرئيسية
  • الأخبار
  • إلغاء محاضرة عن علم الأحياء ضد الشذوذ بألمانيا.. وبسيوني: دكتاتورية منتكسي الفطرة!

إلغاء محاضرة عن علم الأحياء ضد الشذوذ بألمانيا.. وبسيوني: دكتاتورية منتكسي الفطرة!

أكذوبة حياد البحث العلمي.. سامح بسيوني: الشريعة الإسلامية هي حصن البشرية الوحيد والأخير والملاذ الأمن لها

  • 140
الفتح - جامعة هومبولت في برلين

تداولت صحف ألمانية واقعة تظاهر داعمين للشـواذ بسبب عزم "ماري فولبرخت" عالمة أحياء في ألمانيا إلقاء محاضرة بجامعة هومبولت في برلين عنوانها "هناك جنسين فقط في عِلم الأحياء" بالأدلة والبراهين والوثائق، فتظاهر داعمون للشـواذ زاعمين عدم فهمها لعلم الأحياء فألغيت المحاضرة لأسباب أمنية.

وعقب المهندس سامح بسيوني رئيس الهيئة العليا لحزب النور، على تلك الواقعة في تصريح لـ"الفتح"، أن هؤلاء الشواذ منتكسي الفطرة من مدعي العلم والحرية يرفضون البراهين والوثائق العلمية ولا يسمحون بعرض الأبحاث العلمية لأنها تخالف أهواءهم  وشهواتهم المنتكسة وتهدم مخططاتهم لتدمير الفطر السوية في العالم.

وتعجب بسيوني من قرار الأمن بإلغاء المحاضرة، قائلًا: "هل صار البحث العلمي عند الغرب الآن والذي يتباهون به ويسعى العلمانيون العرب لجعله مقدما وحاكما على كل تعاليم الدين وأحكام الشريعة الإسلامية يحث على الكراهية الآن ولا يصلح للطرح لمجرد أن نتائجه خالفت توجهات السياسات الغربية ؟!".

ووصف رئيس عليا النور الواقعة بأنها تمثل دكتاتورية مدعي الحرية ومنتكسي الفطرة وبلطجة الأنظمة الغربية في أوضح صورها.

وتابع: هل سنفيق جميعا من غفلة الانبهار الزائفة بتلك الحضارة الغربية ؟! وهل سنعلن رفضنا لتلك المفاهيم والأنماط الغربية التي يحاولون فرضها على مجتمعاتنا العربية والإسلامية ؟

وتسائل بسيوني هل سنعي جميعا أن الشريعة الإسلامية –شريعة رب البرية – هي حصن البشرية الوحيد والأخير والملاذ الأمن لها ؟

الفتح - جامعة هومبولت في برلين