• الرئيسية
  • الأخبار
  • "الشحات" عن تكرار حوادث الاغتصاب: نتاج طبيعي للإباحية والدراما الخادشة للحياء

"الشحات" عن تكرار حوادث الاغتصاب: نتاج طبيعي للإباحية والدراما الخادشة للحياء

  • 43
الفتح - م. أحمد الشحات

قال المهندس أحمد الشحات، الباحث في الشؤون السياسية، إن تكرار حوادث الاعتداء الجنسي والاغتصاب هي نتاج طبيعي للدراما والسينما التي اعتادت تقديم محتوى صادم وخادش للحياء.

وقال الشحات في تصريحات لـ "الفتح" إننا أصبحنا نعاني من أفلام ومسلسلات خادشة للحياء فعليا ولا يمكن مشاهدتها لا على مستوى الفرد ولا على مستوى الأسرة، مشيرا إلى أن القائمين على صناعة هذا المحتوى يعترفون بذلك الأمر، ويكتبون أن الفيلم يحتوي على عبارات خادشة للحياء وعلى مشاهد صادمة ولا يشاهده الأطفال.

وأكد الشحات أن هذه الطريقة هي افضل ترويج للمحتوى الذي يقدمونه، مشيرا إلى أنهم حين يعلنون أو يكتبون أن هذا المحتوى غير مناسب أو غير ملائم للأطفال؛ فإن هذا بمثابة ترويج للمحتوى ويكون عامل جذب للأطفال كي يشاهدوا هذا المحتوى، بل ويتداعى الناس على مشاهدته، مؤكدا أن هذا ما يحدث على أرض الواقع. 

وأشار الباحث في الشؤون السياسية إلى أن المحتوى الجنسي الإباحي متوفر على النت بغزارة، ولم يكتفي بمخاطبة الكبار بل أصبح يخاطب الأطفال أيضا، بل ويخاطب الاطفال أن يمارسوا الجنس كما يخاطبهم أن يشاهدوا الكرتون الجنسي، علاوة على أن هذا المحتوى يخاطب البالغين أنفسهم بأن يمارسوا الجنس مع الأطفال.

ولفت الشحات إلى أن  كل هذا المحتوى الصادم والمقزز موجود بغزارة ويمكن الوصول اليه بسهولة، وأن من يقع في جرائم الاعتداء والاغتصاب من الأطفال أو غيرهم هم نتاج وضحية لمشاهدة هذا المحتوى.