"البحوث الإسلامية": العزوف عن الزواج والعنوسة من الأمور المشينة لهذا العصر

  • 12
الفتح_ الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية

قال الدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية: إنه لا يخفى على أحد أن الزواج سنة من سنن  الأنبياء وشريعة دعا إليها الأتقياء، ورغّب فيها الإسلام وشجّع عليها لما فيها من بقاء النوع الإنساني ولما فيها من استمرار العدل في تحقيق الاستخلاف لله سبحانه، ولما فيها من مداومة العمارة في هذا الكون.

وأشار الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إلى أننا عندما ننظر في الواقع الذي نحياه سوف نجد قضايا أصبحت مشينة في هذا العصر، والدليل على ذلك العزوف، وإما العنوسة، وإما تأخر سن الزواج، ومرد هذه الأمور ترجع إلى سبب وجيز ينحصر في الجانب المادي الذي يقع على كلا الطرفين مع أهل الزوجين.

الفتح_ الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية