"عياد": الاعتدال والتوسط هو الحل لتيسير الزواج ومنع العنوسة

  • 15
الفتح_ الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية

قال الدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية: إن الزواج الذي جعله الله -تبارك وتعالى- آية من آياته يلزم عنه المودة والرحمة، ولكنه أصبح نتيجة هذه الأفعال التي حكم بها هذا العرس عليه بعيد المنال لكثير من الشباب نتيجة العبء المادي الذي يقع على  كاهل العروسين بسبب التمسك بعادات وأعراف احتكمنا إليها أكثر من احتكامنا لشرع ربنا -تبارك وتعالى-.

وتابع "عياد" - في كلمته خلال مبادرة "لتسكنوا إليها" - أن العلاقة بين الرجل والمرأة ليست علاقة النّد بالند وإنما هي علاقة الإنسان بالإنسان لتحقيق مغزى إنساني ومبنى إنساني يلزم عنه الاستقرار بالنفس، والمحافظة على النسل وعمارة الكون وتحقيق الاستخلاف في هذا الكون.

وأكد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، أننا من خلال هذه المبادرة نركز على الوعي الإنساني؛ لأن الإنسان عندما يفكر بعقله سوف يجد أن السعادة ليست بكثرة المال، ولا بتعدد الأنواع في الجهاز وإنما نتحدث عمّا يحقق الحد الأدنى، ثم استكمال ما بعد ذلك من أمور سهلة بسيطة وذلك وفق توجيهات الإسلام؛ فالتيسير لا يقلل من شأن المرأة، فالاعتدال والتوسط هو الحل لتيسير الزواج، ومنع العنوسة والعزوف عن الزواج.


الفتح_ الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية