• الرئيسية
  • الأخبار
  • "بسيوني": المطالبة برفع سن الزواج لـ21 عامًا امتهان للمرأة واتهام لها بعدم النضوج العقلي

"بسيوني": المطالبة برفع سن الزواج لـ21 عامًا امتهان للمرأة واتهام لها بعدم النضوج العقلي

  • 45
الفتح - المهندس سامح بسيوني

قال المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور: من أعجب العجب ما نراه الآن من دعوة بعض أتباع المنظمات النسوية لرفع سن الزواج للفتيات إلى واحد وعشرين عاما، بعد أن تم رفعه قبل ذلك إلى ثمانية عشر عامًا! أفلا يعلم من يدعو إلي ذلك أنه بذلك لا يحمي المرأة أو يقدم بذلك حلا لمشكلة زيادة السكان.

وأكد "بسيوني" - في مقال له بجريدة الفتح -: على أنه في الحقيقة يمتهن المرأة، ويتهم فتياتنا بعدم النضوج العقلي مع أنهن في سن التحصيل والتفوق الجامعي، والإدراك العلمي الذي يتفاخر به الجميع، وهو بذلك في الحقيقة يعمق المأساة بصورة أشد وأنكى؛ فبدلا من أن تكون العلاقات الجنسية في إطـارهـا الـشـرعـي الـذي يرضي الـلـه ويـحـفـظ حـقـوق المـرأة، ستكون في إطـار محرم ينتج عنها انحلال مجتمعي، وأولاد غير شرعيين يربون في الشوارع بلا عائل؛ فيكون ذلك ظلما للعباد واستجلابا لغضب رب العباد، وعالة على البلاد، ومن بعده فساد فوق الفساد!

وتابع "بسيوني" ولا يدعـي مـدع أن تأخير سـن الـزواج لا يؤدي إلى ذلك؛ لأنه ببساطة لن يستطيع أحد أن يمنع تلك المتطلبات البشرية الجسدية لجميع الشباب والفتيات؛ لا سيما مع هذه الانحدارات الأخلاقية المجتمعية، وانـتـشـار الإبـاحـيـة بـكـل صـورهـا الإعلامية! فرحمتك بنا يا رب، واحفظ اللهم علينا بلادنا من مكر تلك المنظمات النسوية التي تتحرك طبقا للأجندات الغربية التي تعمل على هدم استقرار المجتمعات الإسلامية عن طريق تعميق امتهان المرأة المسلمة بعد أن كرمتها شريعة رب البرية.

الفتح - المهندس سامح بسيوني