تضرر 30% من محصول الأرز و50% من الذرة بسبب الجفاف والحر فى إيطاليا

  • 20
الفتح - محصول الأرز

تعانى إيطاليا من أسوأ موجة جفاف لها منذ 70 عاما، بالإضافة إلى موجة الحر الشديدة التى تلحق بها منذ بداية الصيف يونيو الماضى، مما ألحق أضرارا بالغة فى المحاصيل الزراعية وخاصة الأرز الذى يتعرض لانخفاض 30% من المحصول بنهاية العام.

وقالت صحيفة "المساجيرو" الإيطالية: إن العديد من حقول الأرز الأكثر تضرراً في منطقتي لومباردي وبيدمونت ، اللتين تنتجان معًا حوالي 90 ٪ من الأرز الإيطالي.

وتعتبر إيطاليا هي أكبر منتج للأرز في الاتحاد الأوروبي ، حيث تمثل أكثر من نصف إنتاجها الإجمالي ، وسيشعر مستوردو الأرز الإيطاليون بالضغط بالتأكيد بعد خفض الإنتاج نتيجة الجفاف وارتفاع درجات الحرارة، حيث أن محصول الأرز يحتاج إلى مياه وفيرة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الذرة أيضا من المحاصيل التى تضررت بشدة نتيجة الجفاف الذى يضرب إيطاليا، حيث وصل انخفاض محصول الذرة إلى 50% ، بالاضافة إلى انخفاض كبير فى الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان الصيفية.

وقال سبالتيني، مزارع إيطالى "خلال 30 عامًا من عملي في الأرز، لم أر شيئًا مثل هذا، ولا حتى والداي أو أجدادي".

وعن موجة الجفاف قالت روسيلا موروني ، نائبة رئيس لجنة البيئة الإيطالية إن "المشكلة الأساسية التى أدت إلى الضرر فى المحاصيل هى تسرب الأنابيب وسوء صيانتها ، حيث أنه غالبًا لا يتم إعادة تدوير المياه المستخدمة في الزراعة، و نتيجة لذلك ، يُفقد حوالي 40٪ من المياه المنقولة من مكان إلى آخر في إيطاليا أثناء العبور ويتم جمع حوالي 10٪ فقط من مياه الأمطار".

ويعاني شمال إيطاليا من ارتفاع درجات الحرارة وأسوأ موجة جفاف تشهدها منذ أكثر من 70 عامًا. تم تحويل مساحات شاسعة من نهر بو ، أطول نهر في إيطاليا ، إلى شواطئ رملية. كما تنحسر بحيراتها الشهيرة ، بما في ذلك ماجيوري وكومو.

 كما أن العديد من القنوات التي تتفرع من مصادر المياه العذبة وتغذي الحقول الزراعية مثل قناة ساروني أصبحت الآن راكدة وجافة.

الفتح - محصول الأرز