ميتا الأمريكية تجدد التحذير بسحب موقعي فيسبوك وانستجرام من أوروبا

  • 5
الفتح_ أرشيفية

جددت شركة ميتا بلاتفورمز الأمريكية تهديدها بسحب خدمات موقعي فيسبوك وإنستجرام للتواصل الاجتماعي، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق جديد لنقل البيانات عبر المحيط الأطلسي.

وتشير وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن تحذير ميتا يأتي في ظل حظر وشيك على نقل البيانات تواجهه الشركة بالفعل من هيئة حماية البيانات الأيرلندية التي تراقب شركات التكنولوجيا الأمريكية التي تتخذ من أيرلندا مقرا لأنشطتها الأوروبية.

وقالت ميتا في ملف تنظيمي بشأن أنشطتها، اليوم الجمعة: إن هيئة حماية البيانات الأيرلندية يمكن أن تصدر قرارا رئيسيا بشأن حظر محتمل لعمليات نقل البيانات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بموجب ما يسمى ببنود تعاقدية موحدة، خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، مما قد يؤدي إلى إصابة تدفق البيانات عبر المحيط الأطلسي بالشلل.

ومن المعروف أن وظيفة هيئة حماية البيانات الأيرلندية تتمثل في حماية نقل البيانات الخاصة للمستخدمين إلى الخارج دون موافقتهم.

وكسر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في مارس الماضي الجمود بشأن التوصل لاتفاق جديد لنقل البيانات بعد أن ألغت محكمة العدل الأوروبية اتفاقا سابقا بسبب مخاوف من أن وكالات الاستخبارات الأمريكية قد تحصل على بيانات المستخدمين الأوروبيين دون ضمانات كافية تتعلق بالخصوصية.

وأوضحت بلومبرج أنه ليس من المرجح أن تنتهي المفاوضات بشأن اتفاقية جديدة قبل العام المقبل، وربما تكون هيئة حماية البيانات الأيرلندية قد أصدرت بالفعل حظرا على البنود التعاقدية الموحدة، خلال هذه الفترة.

الفتح_ أرشيفية