عاجل

أحمد الشحات: إيران تواصل مخطط تشييع السنَّة في سوريا على غرار العراق

إيران تستعمل كل أساليب القتل والإبادة والقهر لتشيع السوريين

  • 46
الفتح - ميليشيات إيران في سوريا

قال المهندس أحمد الشحات الباحث في الشئون السياسية إن إيران اضافة لكل الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها في سوريا من قصف وقتل السوريين ومساعدة بشار الأسد للبقاء في الحكم عنوة واستنزاف ثروات السوريين فهي لها بعد فكري منهجي وهو نشر الفكر الشيعي داخل أراضي سوريا وتشييع أهل السنَّة وهي تجربة سبق أن قاموا بها في العراق بعد إسقاط صدام حسين وتوغلهم في مساحات كبيرة من المناطق السنية. 

وأكد الشحات في تصريحات خاصة لـ"الفتح"، أن إيران تستعمل كل الأساليب التي تؤدي في النهاية إلى التشيع إما بالقتل والإبادة أو القهر والحمل على المذهب وعلى الفكر الشيعي عنوةً وقهرًا، أو عن طريق الاغراءات العديدة التي تجذب الناس إلى هذا الفكر الخبيث العفن.

وأضاف الشحات أن إيران تسعى بكل ما أوتيت من قوة لتحقيق مخططاتها الخبيثة في سوريا ومن ذلك أنهم يوطنون جنسيات أخرى ويشترون مساحات ومنازل في المناطق السنٍّية من أجل تغيير الطبيعة الديموغرافية واللعب في التركيبة السكانية للشعب السوري.

وأشار الباحث إلى أن الشعب السوري ذهب جزء كبير منه كضحايا للحروب والقصف والعنف الذي استمر خلال عشر سنوات الماضية وما تبقى منه فإيران تريده شعبًا شيعيًا لا توجد فيه السنة إلا على أنها أقلية مضطهدة مقهورة ليس لها أي مكتسبات او امتيازات او حتى حقوق للمواطن العادي. 

ونوه الشحات بأن هذا الأمر للأسف الشديد يتم بخطة ممنهجة مدروسة وفي غفلة عن الزمن من كل من يهمهم الشأن السوري من الأشقاء العرب ومن الدول المجاورة، موضحًا أن إيران تلعب في المساحة السورية بكامل طاقتها دون أن يعترضها احد، ونخشى أن يأتي علينا اليوم الذي تصبح فيه دمشق إحدى الولايات الإيرانية كما هو الحال في حزب الله وفي غيرها من الأماكن التي أصبح ولاؤها تابعًا لإيران رأسًا.

الفتح - ميليشيات إيران في سوريا