عضو صحية النور يكشف التغييرات التي شهدها البروتوكول المصري لعلاج كورونا

  • 24
الفتح - د. أحمد رشوان

كشف الدكتور أحمد رشوان، عضو اللجنة الصحية بحزب النور، عن التطورات والتغييرات التي شهدها البروتوكول المصري لعلاج كورونا.

وأكد رشوان في منشور له عبر صفحته الشخية على "فيس بوك" أن البروتوكول المصري الجديد للكوفيد قد شهد تغييرات كبيرة في العلاج .

وأوضح رشوان أن التغييرات التي حدثت في البروتوكول تشمل 4 نقاط هي:

1- عدم الحاجة للعلاج أصلا في الحالات البسيطة (بارسيتامول فقط في حالة وجود سخونة أو همدان).

2- إزالة الإيفرميكتين (إيفرزين) تماما من البروتوكول  فلم يعد موجودا .

3- إزالة الكولشيسين  تماما من البروتوكول .

4- لم يعد هناك حاجة اطلاقا لمضادات التجلط إلا للحالات المحجوزة فقط في المستشفيات 

وأشار عضو اللجنة الصحية بحزب النور إلى أن  مضادات الفيروسات أصبحت فقط  المولينبيرافير ٤ أقراص كل ١٢ ساعة  يوميا لمدة  ٥ أيام أو الفافيبيرافير ٨ أقراص كل ١٢ ساعة أول يوم ثم ٣ أقراص كل ١٢ ساعة لمدة ٤ أيام بعدها، والحالات المحجوزة يتم اعطاءها ريميدسفير في المستشفيات

كما أشار رشوان إلى أنه تمت إضافة مضاد الفيروسات الجديد (باكسلوفيد) وليس موجودا حتى الآن بمصر وسيتم توفيره قريبا ويتم إعطاء ٣ أقراص كل ١٢ ساعة لمدة ٥ أيام وهو عبارة عن مضاد الفيروسات الذي كان يستخدم للإيدز ريتونافير ومعه مضاد فيروسات جديد نيرمالتيفير.

ونوه إلى أن كل الفيتامينات والمضادات الحيوية ومضادات التجلط  لم يعد لها دور إلا لو هناك سبب آخر لها .

ولفت إلى أن هناك كلام كثير عما يشبه الكوفيد المزمن (long covid syndrome) وتأكيد وجود همدان مزمن وحالات نفسية سيئة بعد الكوفيد .


الفتح - د. أحمد رشوان