داعية: التأجيج والتحريض الإعلامي خطر على بناء الدولة وعلى السلم المجتمعي

  • 10
الفتح - أرشيفية

قال أحمد شهاب، الكاتب والداعية الإسلامي، إن التأجيج والتحريض الإعلامي هو أحد أبرز المعضلات التي تواجه العلاقة بين المواطن وبين المنظومة الطبية.

وأشار شهاب في مقال له نشرته الفتح، أن التأجيج والتحريض الإعلامي، يؤدي بشكل مباشر إلى التأثير السلبي على السلم المجتمعي.

وتابع الكاتب والداعية الإسلامي، قائلا: نعم أتفهم أنه قد توجد بعض الأغراض للبعض وراء تأجيج الغضب تجاه الطبيب كمثال بحيث يكون هو مَن يدفع الضريبة بدل البحث عن جذور عيوب المنظومة الصحية وعلاجها، كما يتم تمامًا مع كمسري القطار أو مع عامل التحويلة أو مع مدرس الصف، إلخ، الذي قد يدفع ضريبة منظومة متهالكة تمامًا.

وأضاف قائلا: نعم أتفهم وجود ذلك، لكن ما أريد أن ألفت النظر له أنه في الحقيقة حتى لو حقق هذا الشيء مكسبًا عاجلًا؛ إلا أنه خطر على بناء الدولة وعلى السلم المجتمعي على مدى ليس ببعيد.


الفتح - أرشيفية