عاجل

"حمدي": الانتحار من أكبر الكبائر التي ترك النبي الصلاة على فاعلها

أحمد حمدي: المنتحر لا يخرج من الملة إلا إذا انتفى من قلبه أصل الإيمان

  • 13
الفتح - الدكتور أحمد حمدي خطاب، عضو مجلس النواب عن حزب النور

قال الدكتور أحمد حمدي، عضو مجلس النواب عن حزب النور: إن جريمة الانتحار من أكبر الكبائر ولعظمها وخطورتها قال أهل العلم إن المنتحر لا يصلي عليه الإمام أو طالب العلم أو العالم ممن يقتدى بهم وذلك استنباطًا من عدم صلاة النبي -صلى الله عليه وسلم- على من أحضر له منتحرا، وقال لمن أتى به "صلوا على صاحبكم".

وأوضح "حمدي" نائب "النور" - خلال كلمته في ندوة "ظاهرة الانتحار" التي نظمها حزب النور بكفر الدوار بمحافظة البحيرة - أن أمر النبي لأصحاب المنتحر بالصلاة عليه يعني أنه لم يخرج من الإسلام وإلا لما صح صلاة المسلمين عليه، فالراجح أن الانتحار لا يخرج من الملة إلا إذا زال أصل الإيمان من قلب المنتحر وقت الانتحار، ولكن ليس معنى ذلك التهوين منه؛ فهو من أكبر الكبائر التي ينبغي التحذير من خطورتها، خاصة مع انتشارها.

الفتح - الدكتور أحمد حمدي خطاب، عضو مجلس النواب عن حزب النور