• الرئيسية
  • الأخبار
  • لمحاربة ظاهرة الانتحار.. نائب "النور": لابد من تربية النشء على الإيمان بالقضاء والقدر كما فعل النبي مع ابن عباس

لمحاربة ظاهرة الانتحار.. نائب "النور": لابد من تربية النشء على الإيمان بالقضاء والقدر كما فعل النبي مع ابن عباس

  • 21
الفتح - الدكتور أحمد حمدي خطاب، عضو مجلس النواب عن حزب النور

أكد الدكتور أحمد حمدي، عضو مجلس النواب عن حزب النور، أن تربية النشء على معاني الإيمان، خاصة الإيمان بالقدر والقدر خيره وشره، من أعظم الأمور التي تجعلهم ينشأون بشكل صالح وسليم ويمكنهم من مواجهة ضعوطات المجتمع خاصة في فترة المراهقة والشباب، ومن أعظم الأسباب التي تحارب ظاهرة الانتحار.

وأضاف "حمدي" - خلال كلمته في ندوة "ظاهرة الانتحار" التي نظمها حزب النور بكفر الدوار بمحافظة البحيرة - أن هذا ما فعله النبي -صلى الله عليه وسلم- مع ابن عباس حين كان غلاما. فعن ابنِ عبَّاس، رضي الله عنهما، قال: كنتُ خَلْفَ النَّبيِّ، صلي اللهُ عليه وسلَّم، يومًا فقال: «يا غُلامُ، إنِّي أعلِّمُك كلماتٍ: احْفظِ اللهَ يحْفظْكَ، احفَظِ اللهَ تجدْه تُجاهَكَ، إذا سَألتَ فأسْالِ اللهَ، وإذا اسْتعنْتَ فاسْتعِنْ باللهِ، واعلم: أنَّ الأمَّةَ لو اجتمَعتْ علي أن ينفعوك بشيءٍ، لم يَنفَعوكَ إلَّا بشيءٍ قد كَتَبه اللهُ لك، وإنْ اجتمعوا علي أن يَضُّرُّوك بشيءٍ، لم يضرُّك إلَّا بشيءٍ قد كتبه اللهُ عليك، رُفِعتِ الأقلامُ، وَجَفَّتِ الصُّحُفُ». رَوَاه الترمذيُّ.

وشدد "حمدي" نائب "النور"، على أهمية تربية النشء الصغير على ذلك وأن الأصل في الحياة أن فيها معاناة وكبد، قال الله تعالى -: "ولقد خلقنا الإنسان في كبد"، وقال النبي –صلى الله عليه وسلم-: "حفت النار بالشهوات، وحفت الجنة بالمكاره"، وتعليمهم أن الخسارة الحقيقة هي خسارة الآخرة، قال الله تعالى: "قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ أَلَا ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ"، وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "لَوْ كَانَت الدُّنْيَا تَعْدِلُ عِنْدَ اللَّه جَنَاحَ بَعُوضَةٍ مَا سَقَى كَافِرًا مِنْها شَرْبَةَ مَاءٍ"؛ فالخاسر حقا هو من خسر الآخرة.

الفتح - الدكتور أحمد حمدي خطاب، عضو مجلس النواب عن حزب النور