• الرئيسية
  • الأخبار
  • مستشار الرئيس الفلسطيني: مصر ترعى الاتصالات ومحاولات وقف العدوان الإسرائيلي

مستشار الرئيس الفلسطيني: مصر ترعى الاتصالات ومحاولات وقف العدوان الإسرائيلي

  • 3
الفتح_ مستشار الرئيس الفلسطيني محمود الهباش

قال مستشار الرئيس الفلسطيني محمود الهباش، إن عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة ارتفع إلى 15، منوهًا إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تصعد الأوضاع في القدس، من خلال استهداف المسجد الأقصى.


وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، أن الأمور تتجه للأسوأ، وأن إسرائيل وحدها تتحمل المسؤولية عما يحدث في غزة، مناشدًا المجتمع الدولي، اتخاذ إجراءات رادعة لوقف الهمجية والعدوان.


وأشار إلى أن التحركات السياسية تسير في كل اتجاه، متابعًا: «مصر ترعى الاتصالات ومحاولات تهدئة الأمور ووقف العدوان، تبذل جهودا في كل الاتجاهات لوقف العدوان، نبارك هذا ونؤكد على ضرورة وقف العدوان دون قيد أو شرط لحقن الدماء الفلسطينية».


وذكر أن القيادة الفلسطينية تجري اتصالاتها على المستوى الدولي؛ لوقف الاعتداءات الإسرائيلية في غزة أو القدس، مشددًا على أهمية وقف التصعيد الذي ينذر بما هو أسوأ.


وشدد على أهمية وجود مراجعات فلسطينية وطنية داخلية؛ لرأب الصدع الفلسطيني، وإنهاء حالة الانقسام التي توظفها إسرائيل لمزيد من الإيقاع بين أطياف الشعب الفلسطيني، معقبًا: «آن الأوان الآن لطي الصفحة والذهاب إلى وحدة وطنية ووحدة سياسة وموقف وحال، لمواجهة الاحتلال الذي لا يفرق في عدوانه بين فلسطيني وغيره».


ونوه إلى أن استمرار العدوان يؤدي إلى المزيد من الضحايا والدماء وغياب الأمل وفقدانه في الشارع الفلسطيني، الأمر الذي يؤدي إلى تصعيد وتغييب أكبر لفرصة تحقيق سلام عادل وشامل يحق الحق ويبطل الباطل، ويضمن الحقوق للشعب الفلسطيني.


ولفت إلى أن ما يجري في غزة ليس حربًا، وإنما هجوم من جانب دولة متخمة بكل أنواع السلاح العدواني، تهاجم شعبًا أعزل، لكنه يملك الإرادة للصمود والثبات على أرضه.


وفي وقت سابق من اليوم، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، تحضيرات لعملية جوية على غزة قد تستغرق أسبوعا، وقال إنه لا مفاوضات حاليا مع حركة الجهاد الإسلامي بشأن وقف لإطلاق النار.


كما تحدث جيش الاحتلال عن أن مروحيات حربية وجنودا من وحدة ماغلان قصفت أربعة مواقع عسكرية لحركة الجهاد في قطاع غزة.


وكانت وزارة الأمن الإسرائيلية قد أعلنت اليوم السبت، مواصلة ما أسمتها «العملية العسكرية»، في إشارة إلى العدوان على القطاع.

الفتح_ مستشار الرئيس الفلسطيني محمود الهباش