عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • الجامعة العربية تدين اقتحام الأقصى وتحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية التصعيد

الجامعة العربية تدين اقتحام الأقصى وتحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية التصعيد

  • 8
الفتح_ أرشيفية

أدانت جامعة الدول العربية اقتحام مستوطنين إسرائيليين للمسجد الأقصى، اليوم الأحد.

وبحسب بيان صادر عن الجامعة، مساء الأحد، وحمّل جمال رشدي، المتحدث باسم الأمين العام، الحكومة الإسرائيلية المسئولية عن السماح لقوى التطرف، ومن بينهم أعضاء كنيست، بإشعال الموقف على هذا النحو الخطير.

وأشار المتحدث إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية في القدس، تأتي تزامناً مع العدوان الغاشم على غزة، ومن شأنها الاسهام في إشعال الموقف وتوسيع دائرة المواجهات عبر تأجيج المشاعر واستفزاز الفلسطينيين، مُحملاً الحكومة الإسرائيلية المسئولية عن تبعات هذه السياسة.

واقتحم مئات المستوطنين، اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، لمناسبة ما يسمى ذكرى «خراب الهيكل» المزعوم، وسط اعتداءات على المرابطين والمرابطات في ساحات المسجد، واعتقال عدد من المواطنين وصحفيين، ووسط تحليق طائرة احتلالية في أجواء المسجد.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن 28 فوجا من المستوطنين اقتحموا ساحات المسجد الأقصى، ليرتفع عدد المقتحمين إلى 2200 منذ بدء الاقتحامات الساعة السابعة صباحا.

وأوضحت أن شرطة الاحتلال اعتدت على المرابطات في المسجد الأقصى وعلى المرابطين عند أبواب المسجد، كما اعتقلت المصور الصحافي محمد عشو، بعد الاعتداء عليه عند باب السلسلة، والمصور أحمد غرابلة والناشط المقدسي محمد أبو الحمص بعد الاعتداء عليه من ساحات الأقصى.

وشرع المستوطنون عند الساعة السابعة صباحا باقتحام ساحات الحرم القدسي الشريف على شكل مجموعات متتالية، حيث تقدم أولى المجموعات الحاخام يهودا غليك، وسط هتافات عنصرية من بينها الموت للعرب، كما أطلقوا شتائم بحق النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وانتشرت شرطة الاحتلال على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى وطرقاته خاصة الأبواب المفتوحة باب السلسلة، وباب حطة وباب المجلس، ونصبت السواتر الحديدية، ومنعت الشبان والذين تقل أعمارهم عن الـ50 عاما من الدخول، كذلك منعت دخول النساء.

الفتح_ أرشيفية