• الرئيسية
  • الأخبار
  • "طبيب" لـ "الفتح": الغالبية العظمى من المصابين بجدري القرود حتى الآن هم من المثليين

"طبيب" لـ "الفتح": الغالبية العظمى من المصابين بجدري القرود حتى الآن هم من المثليين

  • 18
الفتح - أرشيفية

قال الدكتور محمد عز العرب، استشاري الكبد، والمستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، إن مرض جدري القرود قديم تم اكتشافه في قرد موجود في الدنمارك تم جلبه من أفريقيا، بينما أول حالة تم اكتشافها لهذا المرض فكانت في وسط أفريقيا في سبعينيات القرن الماضي، بينما تم اكتشاف أول حالة خارج أفريقيا فكانت في الولايات المتخدة عام 2003م ثم بدأ المرض في الانتشار.

وأوضح عز العرب في تصريحات لـ "الفتح" أن الموجة الحالية من جدري القرود بدأت في الانتشار بدءا من يوم 7 مايو الماضي إلى أن تعدى عدد الحالات 17000 حالة في 74 دولة حول العالم، مؤكدا أن هذا الانتشار الكبير دفع منظمة الصحة العالمة لإعلان حالة الطوارئ، موضحا أن الهدف من هذا الإعلان هو التحكم في انتشار المرض، وكذلك تقديم التوعية الصحية، لاسيما أن الغالبية العظمى من حالات الإصابة تعرضت للعدوى عن طريق الممارسة الجنسية بين المثليين من الرجال.

ولفت عز العرب إلى أن بعض الدراسات قالت إن هناك طرق أخرى لنقل العدوى بجدري القرود لكن هذه الطرق غير معروفة حتى الآن وتحتاج إلى مزيد من الدراسات، لكنه أكد أن الغالبية العظمى من المصابين بجدري القرود حتى الآن هم من المثليين الجنسيين، مشددا على ضرورة التوعية حول هذا الأمر.


الفتح - أرشيفية