أمين البحوث الإسلامية يؤكد اهتمام الأزهر بقضية التغيرات المناخية

  • 4
الفتح_ الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد

أكد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد، اهتمام الأزهر الشريف وقطاعاته الدعوية والتدريبية بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر، بقضية التغيرات المناخية والتي تأتي ضمن خطة الدولة وأولوياتها، وتحتاج إلى توعية وجهود نوعية من مختلف المؤسسات سواء الدينية أو الثقافية أو التعليمية، خاصةً إذا كانت هذه القضية ترتبط بحياة الإنسان عمومًا، لأن حماية هذا البنيان واجب شرعي ومجتمعي لابد للجميع أن يشارك في حمايته والحفاظ عليه من كل خطر يمكن أن ينال منه.

جاء ذلك خلال ورشة تدريبية عقدتها أكاديمية الأزهر العالمية للتدريب بالتعاون مع مركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي وعلوم الفضاء لوعاظ وواعظات الأزهر الشريف بعنوان "التغيرات المناخية، أسبابها وتأثيراتها المحتملة".

وقال عياد إن الإسلام وشريعته السمحاء التي تدعونا إلى إعمار الكون، حذّرنا في نصوصه أشد التحذير من الإفساد في الأرض، كما نهى أشدّ النهي عن الممارسات التي من شأنها الإضرار بالبيئة وبمن فيها سواء إنسان أو حيوان.

من جانبه قال حسن الصغير رئيس أكاديمية الأزهر العالمية للتدريب إن الورشة تأتي في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، واهتمامات وجهود الدولة المصرية بالحفاظ على المناخ خصوصًا مع اقتراب مؤتمر المناخ بمدينة شرم الشيخ.

وأضاف الصغير أن الورشة تستمر على مدار يومين ويحاضر فيها عدد من أساتذة الفلك والمياه والشريعة والقانون بجامعة الأزهر حيث تهدف إلى تناول القضية من الجوانب المختلفة بغية الوصول لرؤية علمية يستفيد منها الجميع.

الفتح_ الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد