• الرئيسية
  • الأخبار
  • مستنكرا فتاوى دار الإفتاء.. "باحث": هكذا تطورت مخالفة الإجماع وصار القرض بفائدة كله مباحا

مستنكرا فتاوى دار الإفتاء.. "باحث": هكذا تطورت مخالفة الإجماع وصار القرض بفائدة كله مباحا

إذا لم يكن هذا هو الربا فلا وجود للربا أصلا

  • 43
الفتح - أرشيفية

استنكر شريف طه، الباحث الشرعي، الفتاوى الأخيرة التي تصدر عن دار الإفتاء وتجيز القروض البنكية.

وكتب "طه" في منشور له عبر "فيس بوك" قائلا: حينما أباح الشيخ "سيد طنطاوي" قروض البنوك، حينما كان مفتيا، مخالفا بذلك الأزهر وجميع المجامع العلمية المعاصرة، فضلا عن الإجماع القديم، اعتمد على التفريق بين القرض الإنتاجي والاستهلاكي، فأباح الأول وحرم الثاني.

وأضاف طه قائلا: الآن تطور الضلال، وصار القرض بفائدة كله مباحا، وحتى لم يقيدوا ذلك بالبنوك الحكومية، اعتمادا على أصلهم الباطل بجواز الربا مع الدولة، وإنما عمموه مع سائر البنوك الخاصة والعامة، وإذا لم يكن هذا هو الربا فلا وجود للربا أصلا، فاللهم إنا نعوذ بك من الضلال بعد الهدى ومن العمى بعد الرشاد.


الفتح - أرشيفية