مناورات الصين.. لماذا تستعرض بكين أسلحتها النووية؟

  • 11
الفتح - مناورات الصين

يواصل الجيش الصيني مناوراته العسكرية في محيط جزيرة تايوان من 6 اتجاهات، على الرغم من أن موعد انتهائها كان مقررا يوم الأحد الماضي، وسط استعراض القوة النووية، والصواريخ البالستية وفرط الصوتية بينها "دي إف 17"، و "دي إف 41" العابرين للقارات.

كما وجهت بكين، انتقادات لاذعة لليابان، في ذكرى قنبلة هيروشيما، متهمة إياها باستخدام "المظلة النووية" الأميركية بشكل دائم.

ورغم أن الجيش الصيني بدأ مناوراته في 4 أغسطس في 6 مناطق بمضيق تايوان، وأعلن انتهاؤها ظهر يوم 7 أغسطس، لكنه استمر في تنفيذها في الجانب الشرقي من الخط الفاصل بين البر الرئيسي وجزيرة تايوان.

 ووفق بيان لقيادة المنطقة القتالية الشرقية التابعة للجيش الصيني، فإن القوات المشاركة في المناورات تنفذ تدريبات عمليات "حصار مشترك" و"دفاع مشترك".

وتدريبات الجيش الصيني استخدم خلالها صواريخ نووية وفرط الصوتية والطائرات والسفن الحربية، وجاءت ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، لتايوان.

وتقول صحيفة "غلوبال تايمز" الحكومية الصينية، إن التدريبات العسكرية للجيش الصيني قرب تايوان ستصبح روتينية، ولن تتوقف حتى يتم لم شمل الجزيرة والبر الرئيسي للصين.


الفتح - مناورات الصين