• الرئيسية
  • الأخبار
  • كاتب: تعدد الجرائم البشعة التي لم تكن معروفة من قبل بسبب أفلام البلطجة الممتلئة بالقتل وسفك الدماء

كاتب: تعدد الجرائم البشعة التي لم تكن معروفة من قبل بسبب أفلام البلطجة الممتلئة بالقتل وسفك الدماء

  • 61
الفتح - أرشيفية

عدد الدكتور علاء بكر، الكاتب والداعية الإسلامي، بعضا من أسماء الأعمال الفنية التي كانت أحد الأسباب التي أدخلت على المجتمع المصري حوادث وجرائم بشعة.

وأكد بكر في مقال نشرته الفتح، وقوع حوادث بشعة وغريبة على المجتمع المصري، جعلت أصابع الاتهام تتجه إلى السينما والدراما بما تقدِّمه من مشاهد عنف وسفك دماء لدرجةٍ دفعت الكثيرين إلى القول بأن الدراما التي قدمت خلال السنوات الأخيرة هي السبب الرئيسي فيما وصلنا إليه الآن.

وأضاف الكاتب قائلا: تعددت الجرائم البشعة التي لم تكن معروفة من قبل، وهزت الرأي العام مِن شدة بشاعتها في أعقاب أفلام البلطجة الممتلئة بالبلطجة وبالقتل وسفك الدماء بدم بارد من عينة مسلسل: (الأسطورة) إنتاج عام 2016، والذي جسَّد شخصية رجل يقتل أصدقاءه خلال أحداث العمل، ومسلسل (البرنس) إنتاج عام 2020 الذي احتوى على كمية كبيرة من مشاهد العنف والقتل والتعذيب غير مقبولة، ومسلسل (نسل الأغراب)، ومِن قبل: فيلم (عبدة موتة) عام 2012 الذي قدَّم كل فنون الإجرام التي أصبح الشباب يقلدونها، ومثلها أفلام: (إبراهيم الأبيض)، و(القشاش)، و(تراب الماس)، وغيرها.


الفتح - أرشيفية