باحثون: تغير المناخ يؤثر بشدة على القطب الشمالي

  • 13
الفتح_ أرشيفية

خلص باحثون فنلنديون إلى نتيجة مفادها أن ارتفاع درجات حرارة الأرض بسبب تغير المناخ قد أثر على القطب الشمالي على نحو أكثر شدة مما كان يُفترض في السابق.

ووفقا لدراسة جديدة قام بها علماء من معهد الأرصاد الجوية الفنلندي في هلسنكي، شهدت منطقة القطب الشمالي ارتفاعا في درجات الحرارة أسرع أربع مرات تقريبا من المتوسط العالمي خلال الـ34 عاما الماضية.

وبعض المناطق في المحيط القطبي أصبحت أكثر دفئا على نحو أسرع سبع مرات مقارنة بكوكب الأرض ككل، ووفقا للباحث ميكا رانتانين، قلصت الانماط المناخية حتى الآن ما يطلق عليه تأثير التوسع القطبي.

وكانت الدراسات السابقة قد توصلت إلى أن القطب الشمالي يتعرض لارتفاع درجة الحرارة أسرع مرتين مقارنة بالمناطق أخرى، بينما مجموعة عمل تابعة لمجلس القطب الشمالي مقرها ترومسو بالنرويج ذكرت في شهر مايو عام 2021 أن الزيادة في متوسط درجة سطح القطب الشمالي بين عام 1971 و2019 كانت 3.1 درجة مئوية، وهى أعلى بنحو ثلاث مرات من المتوسط العالمي.

ويعزو الباحثون الفنلنديون تقديراتهم إلى الارتفاع القوي والمستمر لدرجات حرارة القطب الشمالي، ولكن أيضا لتعريفهم لمنطقة القطب الشمالي، وهي كل المنطقة الواقعة داخل الدائرة القطبية، إضافة إلى الحقيقة التي مفادها أنهم وضعوا في الاعتبار الحسابات التي بدأت من عام 1979، وهو العام الذي اصبح فيه متاحا المزيد من صور الأقمار الاصطناعية الأكثر تفصيلا والتي يمكن الاعتماد عليها بشكل أكبر. 

الفتح_ أرشيفية