بعد تهديدات روسية.. كازاخستان تتجه لبيع النفط عبر خط أنابيب أذربيجان

  • 11
الفتح - الغاز الروسي

قالت مصادر مطلعة: إنه من المتوقع أن تبيع كازاخستان، بعضا من نفطها الخام، عبر أكبر خط لأنابيب النفط في أذربيجان، ابتداء من سبتمبر؛ إذ تسعى البلاد إلى بدائل لطريق، هددت روسيا بإغلاقه، وفقًا لـ"رويترز".

وتمثل صادرات النفط الكازاخية، أكثر من 1% من الإمدادات العالمية، أو ما يقرب من 1.4 مليون برميل يوميًا، لمدة 20 عامًا، تم شحنها عبر خط أنابيب CPC إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي على البحر الأسود، والذي يوفر الوصول إلى السوق العالمية.

وفي يوليو، هددت محكمة روسية بإغلاق CPC، مما دفع الحكومة الكازاخستانية وكبار المنتجين الأجانب إلى إبرام عقود لمنافذ أخرى كإجراء احترازي، ولا يعتبر أي من البدائل عمليًا مثل خط أنابيب CPC، مما يزيد من خطر حدوث مزيد من التقلبات في أسواق الطاقة.

وبعد فترة وجيزة من غزو روسيا لأوكرانيا في فبراير، وصلت أسعار النفط الخام العالمية إلى أعلى مستوياتها في 14 عامًا وظلت الأسعار مرتفعة، وحافظت على متوسط ​​أعلى من 100 دولار للبرميل في يوليو.

وقال مصدر مطلع: إن شركة النفط الحكومية الكازاخستانية تجري مناقشات متقدمة مع الذراع التجارية لشركة SOCAR الحكومية الأذربيجانية للسماح ببيع 1.5 مليون طن سنويًا من الخام الكازاخستاني عبر خط الأنابيب الأذربيجاني الذي ينقل النفط إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط. 

وقال المصدر: إنه من المقرر توقيع العقد النهائي في نهاية أغسطس مع بدء التدفقات عبر خط أنابيب باكو - تبيليسي - جيهان (BTC) بعد شهر.

وقال مصدران: إن 3.5 مليون طن أخرى من الخام الكازاخستاني سنويًا قد تبدأ في التدفق في عام 2023 عبر خط أنابيب أذربيجاني آخر إلى ميناء سوبسا الجورجي على البحر الأسود.

الفتح - الغاز الروسي