• الرئيسية
  • الأخبار
  • نشرة الظهيرة| جونسون تعتزم إيقاف بيع بودرة الـ«تلك» للأطفال.. وارتفاع أسعار الحديد 400 جنيهًا للطن.. وإنشاء سد مؤقت لتجفيف موقع قناطر ديروط

نشرة الظهيرة| جونسون تعتزم إيقاف بيع بودرة الـ«تلك» للأطفال.. وارتفاع أسعار الحديد 400 جنيهًا للطن.. وإنشاء سد مؤقت لتجفيف موقع قناطر ديروط

  • 32
الفتح - نشرة الظهيرة

نشرت بوابة "الفتح" الإخبارية، عددًا من الأخبار الهامة على المستوى المحلي والعالمي خلال الساعات الماضية، منها إنشاء سد مؤقت لتجفيف موقع قناطر ديروط للبدء في إنشاء القنطرة الجديدة، و توصية برلمانية بسحب الأراضي الصناعية من المتقاعسين عن تنفيذ مشروعات عليها، و صرف 40% من المقررات التموينية لشهر أغسطس حتى الآن، وارتفاع أسعار الحديد 400 جنيه للطن بسبب نقص استيراد البيلت، وانخفاض سعر جرام الذهب 40 جنيهًا في مصر خلال أسبوع، جونسون تعتزم إيقاف بيع بودرة الـ«تلك» للأطفال على مستوى العالم، وكازاخستان تتجه لبيع النفط عبر خط أنابيب أذربيجان.

وإليكم تفاصيل نشرة الظهيرة اليوم الجمعة 12 أغسطس 2022م.

عضو اتحاد الصناعات: ارتفاع أسعار الحديد 400 جنيه للطن بسبب نقص استيراد البيلت
أعلنت مجموعة من مصانع حديد التسليح المحلية، عن تحريك أسعار بيع منتجاتها خلال شهر أغسطس الجاري بمتوسط زيادة يتراوح ما بين 200 و400 جنيه للطن، وهو ما أرجعه أصحاب المصانع لقلة المعروض بالسوق مدفوعًا بتراجع معدلات الإنتاج بسبب عدم توافر المادة الخام (البيلت) جراء تراجع معدل الاستيراد.

وأوضح المهندس إسلام الجيوشي، عضو غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات - في بيان - أن السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار حديد التسليح يبقى هو قلة نسب المعروض من المنتج النهائي لحديد التسليح بالسوق المحلية، وهو ما جاء مدفوعًا بتراجع شديد في معدلات استيراد المادة الخام (البيلت) نتيجة القيود الاستيرادية على المواد الخام وهو ما خفض الطاقات الإنتاجية بالمصانع بنسب كبيرة.

وأعلنت مجموعة بشاي للصلب، عن بدء البيع بسعر 17900 جنيه للطن تسليم أرض المصنع بزيادة 400 جنيه عن الأسعار التي أعلنتها المجموعة خلال شهر يوليو الماضي، والتي سجلت 17500، وفي الوقت ذاته أعلنت مجموعة الجيوشي للصلب عن أسعارها الجديدة مسجلةً 17500 جنيهًا للطن تسليم أرض المصنع مقابل 17300 بداية يوليو الماضي، وأعلنت مجموعة الجارحي عن بدء البيع بسعر 17550 للطن مقابل 17300 وفق أسعار الشهر الماضي، وذلك في الوقت الذي أبقت فيه غالبية المصانع على أسعارها دون إعلان زيادات عن أسعار الشهر الماضي، وفق بيان صادر اليوم.

توصية برلمانية بسحب الأراضي الصناعية من المتقاعسين عن تنفيذ مشروعات عليها

أكدت لجنة الصناعة بمجلس النواب، على ضرورة خلق مناخ استثمارى مُشجع، مع الحفاظ على حقوق وأموال الدولة، وفى هذا السياق أوصت اللجنة بسحب الأراضى الصناعية من المتقاعسين عن تنفيذ مشروعات صناعية عليها بناء على ما توصلت إليه أعمال لجنة حصر الأراض الصناعية على مستوى الجمهورية المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 211 لسنة 2021.

كما أوصت اللجنة، فى تقريرها بشأن خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للسنة المالية 2022/2023، بعدم إنشاء مناطق صناعية جديدة إلا بعد إعداد دراسة جدوى حفاظا على المال العام مع إعادة تخطيط المساحات الشاغرة بالمناطق الصناعية والاستثمارية.

وطالبت اللجنة، بضرورة التأهيل الشامل لتقنيات الجيل الرابع للصناعة، مثل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى وغيرها لخلق صناعة جديدة طبقا لنماذج أعمال مستحدثة وقواعد حوكمة متوافقة مع التطورات العالمية.

وأشارت اللجنة، إلى أهمية توافر مناخ اعمال مناسب لإنتاج السلع الأولية ومدخلات الإنتاج التى تتمتع مصر فيها بميزة نسبية لتصبح مصر أحد خلقات سلاسل الإمداد العالمية، ولإكساب الصناعة المصرية المرونة الكافية التى تتيح لها تطبيق تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة.

وأوصت لجنة الصناعة بمجلس النواب، بوضع رؤية محددة لتحسين مناخ الاستثمار لجذب الصناعات عالية المكون التكنولوجى لرفع القيمة المضافة للمنتجات المصرية وزيادة تنافسية المنتج المحلى فى الأسواق الدولية، مع تحفيز الاستثمارات الأجنبية على إقامة مراكز للبحث والتطوير، ما يساعد على نقل المعرفة والتكنولوجيا الحديثة للدولة المصرية.

 

الري: إنشاء سد مؤقت لتجفيف موقع قناطر ديروط للبدء في إنشاء القنطرة الجديدة
عقد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، اجتماعاً مع المهندس السيد شلبى، رئيس مصلحة الرى، والمهندس فتحي رضوان، رئيس قطاع التوسع الأفقى والمشروعات، وذلك لاستعراض الموقف التنفيذى لمشروع مجموعة قناطر ديروط الجديدة.

واستعرض عبد العاطى الموقف التنفيذي للمشروع؛ إذ يجرى حالياً الردم المؤقت بالمجرى المائى، ووصول شحنات تقدر بحوالى 3000 طن من الستائر المعدنية لموقع المشروع والمقرر استخدامها بالسد المؤقت الذى سيتم إنشاؤه لتجفيف الموقع للبدء في إنشاء القنطرة، كما تم وصول ماكينة إنزال الستائر المعدنية Vibro Hammer لموقع المشروع، كما تم وصول والبدء فى تركيب الكوبري المؤقت المقرر استخدامه في الموقع أثناء عملية الإنشاء لمرور المعدات للموقع الجديد لفم ترعتى الديروطية والبدرمان.

كما يجرى إعداد منطقة التجهيزات الرئيسية التي سيكون بها الورش الرئيسية ومحطة خلط للخرسانة الجاهزة التي سيتم استخدامها خلال الإنشاء وتنفيذ جسات التربة داخل القطاع المائى لبحر يوسف وكذلك بالموقع الجديد لأفمام ترع البدرمان والديروطية والساحلية وأبو جبل؛ إذ تهدف هذه الجسات للحصول على عينات من التربة لتحديد الخصائص المختلفة لطبقات التربة التي سيتم إنشاء القنطرة الجديدة عليها.

وصرح "عبد العاطى" بأن مشروع إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة على ترعة الإبراهيمية يشتمل على إنشاء 7 قناطر هي (فم بحر يوسف – الإبراهيمية – البدرمان - الديروطية - أبو جبل - إيراد الدلجاوي – الساحلية) وإنشاء مباني للتشغيل والتحكم وعمل كوبري علوي ومنظومة لإدارة ومتابعة توزيع المياه لعدد ٤٥ موقع بنطاق المشروع.

ويهدف لتحسين عملية الرى في زمام 1.60 مليون فدان فى خمسة محافظات هى (أسيوط – المنيا – بني سويف - الفيوم – الجيزة)، وتوفير منظومة متطورة للتحكم فى تصرفات الترع التى تغذيها مجموعة القناطر بالمحافظات الخمس، وذلك استكمالاً لما تم تنفيذه خلال السنوات الماضية من أعمال إحلال وتأهيل كافة المنشآت المائية الواقعة على بحر يوسف؛ إذ تم خلالها إنشاء قناطر اللاهون الجديدة وفم ترعة الجيزة وفم ترعة حسن واصف ومازوره وساقوله ومنشأة الدهب.

وأضاف أن هذا المشروع الكبير يُعد ضمن مجموعة المشروعات الكبرى التى تقوم بها الوزارة بهدف تحديث وتأهيل وصيانة منشآت الري بمختلف محافظات الجمهورية، وفى إطار المجهودات الكبرى المتواصلة لتنمية الصعيد والذى يحظى بالأولوية فى مشروعات التنمية.

 

انخفاض سعر جرام الذهب 40 جنيهًا في مصر خلال أسبوع
انخفض سعر جرام الذهب بنحو 40 جنيهًا خلال الأسبوع الحالي، منذ يوم السبت الماضي، حتى صباح اليوم الجمعة 12 أغسطس 2022.

وتراجع سعر جرام الذهب عيار 21، الأكثر مبيعًا في مصر، من مستوى 1067 جنيهًا يوم السبت الماضي، حتى مستوى 1038 جنيهًا اليوم الجمعة، وفق أسعار الغرف التجارية.

واستقرت أسعار الذهب عيار 14 عند 697.3 جنيه للجرام.

سجل سعر الذهب عيار 18 نحو 894 جنيهًا للجرام.

استقر سعر الذهب عيار 21 عند 1038 جنيهًا للجرام.

بلغ سعر الذهب عيار 24 نحو 1186 جنيهًا للجرام.

واستقر سعر الجنيه الذهب عند 8300 جنيه، دون مصنعية أو دمغة أو ضريبة.

 

التموين: صرف 40% من المقررات التموينية لشهر أغسطس حتى الآن
تستمر وزارة التموين والتجارة الداخلية فى صرف السلع التموينية المدعمة لأصحاب البطاقات التموينية، وتم صرف ما يقرب من 40% من مقررات شهر أغسطس الجارى، وأنه جار استكمال صرف المقررات إلى المواطنين .

وتدعم الدولة السلع التموينية التى تصرف على بطاقات الدعم بقيمة 3 مليارات جنيه شهريا، حيث يحصل كل مواطن من المستفيدين على سلع مجانية من قائمة المنظومة التموينية، بقيمة 50 جنيها شهريا، وذلك حتى المستفيد الرابع بالبطاقة، بينما يحصل المستفيد الخامس فأكثر بالبطاقة التموينية، وما يليه على سلع بقيمة 25 جنيها شهريا.

جونسون تعتزم إيقاف بيع بودرة الـ«تلك» للأطفال على مستوى العالم
تعتزم شركة جونسون آند جونسون البريطانية العالمية، ولها ذراع استثماري في مصر، إيقاف عمليات بيع بودرة الأطفال المعتمدة «تلك» في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2023، بعدما أوقفتها في الولايات المتحدة منذ عامين، بسبب تعرضها لدعاوى قضائية.

وكشفت الشركة - في بيان نقلته رويترز، اليوم الجمعة - استبدال المنتج ببودرة الأطفال المعتمدة على نشء الذرة، مشيرة إلى أن المنتج الجديد يُباع بالفعل في بعض الدول.

وتعرضت الشركة لنحو 38 ألف دعوى قضائية من المستهلكين، بحجة أن المنتج المعتمد على الـ«تلك»؛ يُسبب السرطان بسبب احتواءه على مادة الأسبستوس المسرطنة.

ونفت الشركة - في بيانها، أمس - تلك الادعاءات؛ إذ أظهرت الاختبارات العلمية خلو المنتج من مادة الأسبستوس، وذلك لأن التلك يُستخدم في الحياة اليومية، لمنع التهيج بسبب حرارة الصيف، ويمنع الطفح الجلدي الناتج عن الاحتكاك، ويُخفف الاحتكاك على الجلد، مع الكثير من الفائدة والراحة، وغالبًا ما يكون التلك هو الخيار المفضل لمعظم الأشخاص؛ لأن استخدامه من قبل الرجال والنساء - على حد سواء يجعله منتجًا أكثر ملاءمة للعناية بالبشرة.

كما يُستخدم التلك في تثبيت أحمر الشفاه، عبر وضع طبقة من أحمر الشفاه، ثم استخدام منديل ورقي ويوضع على الشفاه، وأيضًا في التخلص من لمعان البشرة الدهنية، خاصة خلال فصل الصيف، وللتخلص من هذا اللمعان؛ يتم وضع القليل من بودرة التلك على الوجه.

 

بعد تهديدات روسية.. كازاخستان تتجه لبيع النفط عبر خط أنابيب أذربيجان
قالت مصادر مطلعة: إنه من المتوقع أن تبيع كازاخستان، بعضا من نفطها الخام، عبر أكبر خط لأنابيب النفط في أذربيجان، ابتداء من سبتمبر؛ إذ تسعى البلاد إلى بدائل لطريق، هددت روسيا بإغلاقه، وفقًا لـ"رويترز".

وتمثل صادرات النفط الكازاخية، أكثر من 1% من الإمدادات العالمية، أو ما يقرب من 1.4 مليون برميل يوميًا، لمدة 20 عامًا، تم شحنها عبر خط أنابيب CPC إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي على البحر الأسود، والذي يوفر الوصول إلى السوق العالمية.

وفي يوليو، هددت محكمة روسية بإغلاق CPC، مما دفع الحكومة الكازاخستانية وكبار المنتجين الأجانب إلى إبرام عقود لمنافذ أخرى كإجراء احترازي، ولا يعتبر أي من البدائل عمليًا مثل خط أنابيب CPC، مما يزيد من خطر حدوث مزيد من التقلبات في أسواق الطاقة.

وبعد فترة وجيزة من غزو روسيا لأوكرانيا في فبراير، وصلت أسعار النفط الخام العالمية إلى أعلى مستوياتها في 14 عامًا وظلت الأسعار مرتفعة، وحافظت على متوسط ​​أعلى من 100 دولار للبرميل في يوليو.

وقال مصدر مطلع: إن شركة النفط الحكومية الكازاخستانية تجري مناقشات متقدمة مع الذراع التجارية لشركة SOCAR الحكومية الأذربيجانية للسماح ببيع 1.5 مليون طن سنويًا من الخام الكازاخستاني عبر خط الأنابيب الأذربيجاني الذي ينقل النفط إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

وقال المصدر: إنه من المقرر توقيع العقد النهائي في نهاية أغسطس مع بدء التدفقات عبر خط أنابيب باكو - تبيليسي - جيهان (BTC) بعد شهر.

وقال مصدران: إن 3.5 مليون طن أخرى من الخام الكازاخستاني سنويًا قد تبدأ في التدفق في عام 2023 عبر خط أنابيب أذربيجاني آخر إلى ميناء سوبسا الجورجي على البحر الأسود.

الفتح - نشرة الظهيرة