أستاذ علوم سياسية: الصين لن تسمح لأمريكا بوضع يدها على تايوان

  • 9
الفتح_ أرشيفية

قال الدكتور أحمد وهبان، عميد كلية الدراسات الاقتصادية وعلوم السياسة بالإسكندرية: إن الولايات المتحدة الأمريكية انتهجت سياسة العزلة الدولية خلال الحرب العالمية الثانية، وحينها بزغ نجم فرنسا وإنجلترا وألمانيا وروسيا القيصرية وإيطاليا، "العالم كان فيه 6 أقطاب، وأمريكا اتبعت سياسة العزلة".

وأضاف "وهبان" - خلال استضافته ببرنامج "في المساء مع قصواء"، والمذاع على فضائية "CBC" - أن الحقبة الثانية نشأت على إثر الحرب العالمية الثانية، وكانت حقبة ثنائية القطبية، وتميزت بوجود قوتين قطبيتين قادوا العالم، وهما الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي.

وأوضح أن تلك الفترة قد امتدت حتى سقوط حائط برلين في 9 نوفمبر 1989، ليبدأ العالم بدخول عصر الأحادية القطبية، "حاليا أحنا بصدد تحول بالغ الخطورة في بنية النسق الدولي أو النظام العالمي بعد الحرب الأوكرانية، وحقيقة فإن تايوان جزء لا يتجزء من الصين".

وأكد أن الصين لن تسمح بالولايات المتحدة الأمريكية في الاستمرار بوضع يدها على تايوان، ومن المتوقع أن تنفجر المشكلة التايوانية على غرار المشكلة الأوكرانية الأخيرة، كما وأن النسق الدولي حاليا سيكون ذا نسق دولي ثنائي القوى القطبية، وحتى يكون ثلاثيا فيجب أن تقول الصين لا لأمريكا، وحينها سيحكم العالم 3 أقطاب.

وتابع أستاذ العلوم السياسية "حينما قالت روسيا لأمريكا لا بدخولها أوكرانيا، عكس كونها قطب دولي متفرد مع الولايات المتحدة الأمريكية، كما وأن الموقف الروسي قبل حربها على أوكرانيا كان أشبه بسياسة العزلة الأمريكية في السابق، ولم تكن تتعامل ند بند مع الولايات المتحدة الأمريكية، وعداء أمريكا مع روسيا غير موفق سياسيا".

الفتح_ أرشيفية