عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • وفاة العشرات وانهيار آلاف المنازل.. السودان يرفع حالة التأهب لمواجهة السيول والأمطار

وفاة العشرات وانهيار آلاف المنازل.. السودان يرفع حالة التأهب لمواجهة السيول والأمطار

  • 19
الفتح - أرشيفية

تعهد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق عبد الفتاح البرهان، بالوقوف مع المتضررين جراء الفيضانات والأمطار.

 وقال: إن أعضاء المجلس سينتشرون في كل بقاع البلاد لدعمهم، وذلك بعد أن ارتفع عدد ضحايا الفيضانات والسيول في البلاد إلى 59، بتسجيل 8 حالات وفاة جديدة أمس في ولاية كسلا شرق البلاد نتيجة لفيضان نهر "القاش" الموسمي الذي ينبع من الهضبة الإثيوبية.

 وأعلن المجلس القومي للدفاع المدني يوم السبت وفاة 52 وإصابة 25 وانهيار نحو 6 آلاف منزل منذ بداية فصل الخريف.

وقال البرهان في خطابه يوم الأحد في مدينة شندي في شمال البلاد بمناسبة العيد 68 لتأسيس القوات المسلحة: «نقف مع المتضررين جراء السيول والأمطار»، موكدًا دعم مجلس السيادة وتحرك أعضائه للانتشار في بقاع البلاد كافة للوقوف مع الذين تضرروا من الأمطار.

من جانبه، ذكر مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة بالسودان، في أحدث تقرير له، أن نحو 38 ألف شخص تأثروا بالأمطار الغزيرة والفيضانات في جميع أنحاء السودان منذ مايو 2022 الماضي، وفقًا لتقارير تلقاها من مفوضية العون الإنساني الحكومية. 

وأوردت التقارير أنه نتيجة للأمطار الغزيرة والفيضانات تعرض نحو 9 آلاف منزل للتدمير الكامل أو الجزئي في 9 ولايات، بالإضافة إلى 140 مرفقًا صحيًا ومصادر للمياه.

وذكرت الإحصاءات الرسمية لقوات الدفاع المدني أن نحو 6 آلاف أسرة فقدت المأوى جراء انهيار منازلها، بالإضافة إلى الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمرافق الصحية والتعليمية.

 ومن أكثر الولايات تضررًا بمياه السيول والأمطار ولاية نهر النيل في الشمال، وولاية كردفان وجنوب دارفور في غرب البلاد، ومناطق واسعة من ولاية الجزيرة في الوسط. 

وبلغ عدد الضحايا في ولاية شمال كردفان 19 وفاة، منها اثنان، جراء انهيار المنازل و17 غرقًا بعد أن جرفتهم السيول. 

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات الدفاع المدني عبد الجليل عبد الرحيم، إن محليات «بربر، والمتمة والدامر» في ولاية نهر النيل كانت الأكثر تضررًا وخسائر جراء السيول، حيث بلغ عدد المنازل المنهارة انهيارًا كليًا 2.732 وانهيارًا جزئيًا 690 منزلًا، تليها ولاية جنوب كردفان، بـ1769 منزلًا انهارت انهيارًا كليًا، و372 انهارت انهيارًا جزئيًا.

الفتح - أرشيفية