عاجل

زاخاروفا تقارن بين رد فعل البيت الأبيض على تفتيش منزل ترامب وقضية جراينر

  • 15
الفتح - الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب

أعربت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عن دهشتها من صمت البيت الأبيض على عمليات التفتيش في منزل ترامب، وشكه في اعترافات لاعبة كرة السلة المدانة في روسيا، جراينر وفق روسيا اليوم.

جاء ذلك في منشور لزاخاروفا بقناتها الخاصة على تطبيق "تليجرام"؛ حيث قالت إن البيت الأبيض لا يعلق على الحدث الاستثنائي، المتمثل في عمليات التفتيش التي جرت في منزل الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، وإلقائه ظلالا من الشك على اعترافات لاعبة كرة السلة الأمريكية، بريتني غراينر، المدانة بتهريب المخدرات، حول حيازتها لها.

وكتبت زاخاروفا: "لقد وصف البيت الأبيض قرار المحكمة الروسية في قضية لاعبة كرة السلة الأمريكية، بريتني جراينر، بأنه (غير مقبول). اسمحوا لي أن أذكركم بأن جراينر كانت تحمل عبوات من سائل للتدخين، كان يحتوي على زيت الحشيش المخدر. وهو ما اعترفت به لاعبة كرة السلة نفسها، لأنه لم يكن هناك جدوى من إنكار ذلك". وتابعت: "بالتوازي، يرفض البيت الأبيض التعليق على التحقيق حول دونالد ترامب، ومصادرة بعض الوثائق المتعلقة بالبيت الأبيض. صمت تام، رغم أننا نتحدث عن العدالة الأمريكية ووكالات إنفاذ القانون".

وتساءلت زاخاروفا: "على أي أساس يلقي البيت الأبيض بظلال من الشك على كلام لاعبة كرة السلة الأمريكية حول حيازتها لمخدرات غير مشروعة، بينما لا يعلق على حدث استثنائي يثير التساؤلات في جميع الولايات: عملية تفتيش في المنزل الخاص لرئيس الدولة السابق، ومصادرة الوثائق التي يزعم أنها تمثل موقفا من الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية. أليس كذلك؟".

وكان دونالد ترامب قد قال الأسبوع الماضي إن عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي FBI قد داهموا عقاره في Mar-a-Lago، مضيفا أن عملاء مكتب التحقيقات لم يسمحوا لأي شخص، بما في ذلك المحامين، بالتواجد أثناء عمليات التفتيش. وقال المدعي العام، ميريك جارلاند، في وقت لاحق إنه وافق شخصيا على الذهاب إلى المحكمة لأمر تفتيش، وهو قرار لم يكن سهلا، إلا أنه معقول.


الفتح - الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب