• الرئيسية
  • الأخبار
  • داعية: الملك الممدوح من ملوك الدنيا هو من يفتح بابه للرعية ولا يجعل بينه وبينهم حاجباً

داعية: الملك الممدوح من ملوك الدنيا هو من يفتح بابه للرعية ولا يجعل بينه وبينهم حاجباً

  • 20
الفتح - أرشيفية

استشهد الدكتور محمد سعد الأزهري، الداعية الإسلامي ومدير مركز الفتح للدراسات، بالفرق بين ملوك الدنيا في إسقاط منه على غلاة المتصوفة الذين يزعمون أن الملك الأفضل هو الذي لا يسمح لأحد بالدخول له إلا من خلال الشفعاء.

وقال الأزهري في منشور له عبر "فيس بوك" إن الملك الممدوح من ملوك الدنيا هو من يفتح بابه للرعية ولا يجعل بينه وبينهم حاجباً، ووهو الذي يقبل الطلب من المخطىء والمصيب!

وأضاف الازهري أن الملك المذموم من ملوك الدنيا من لا تستطيع الدخول إليه ولا عليه إلا بواسطة، فلا يدخل عليه إلا من كان له جاه خاص أو منزلة خاصة، بل ويتم إشاعة ذلك في الرعية: إذا أردتم الدخول على الملك فعليكم بطلب ذلك من الشفعاء!.

وتابع الداعية الإسلامي قائلا: وفي النهاية فإن بعض الرعية ممن انتكست فطرتهم يعتبرون الملك الثاني هو الملك المثالي!!.


الفتح - أرشيفية