داعية: السكوتُ بلا قراءة ولا ذكر ولا دعاء ليسَ من العبادة ولا مأمورًا به

  • 11
الفتح - ذكر الله

قال الدكتور يونس مخيون الكاتب والداعية الإسلامي، إن ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏السكوتُ بلا قراءةٍ ولا ذكرٍ  ولا دعاءٍ، ليسَ من العبادة في شيئ ولا مأمورًا به، مضيفًا أن السكوت عن العبادة يفتح باب الوسوسة، مؤكدًا أن الاشتغال بذكر الله أفضل من السكوت.

وأشار الكاتب والداعية الإسلامي في منشور له على فيس بوك، إلى أن همَّة العبد قد ترتفع وتعلو وقد تنخفض وتتدنى، وأن العبد قد يفعل المعاصي إلا أنه لابد أن يستدرك ويعود إلى الله ويتوب.

 وحذر الكاتب من أن يضع العبد لنفسه عائقًا عن العيش في رحاب القرب من ربّه أو أن ينطفئ في قلبه دافع التوبة والرجوع بعد كلّ زلّة

ونوه الكاتب إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم: "أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ" فأكثروا الدُّعاء لأنه حالة خضوع وذل وانكسار لله.

الفتح - ذكر الله