• الرئيسية
  • الأخبار
  • الأمم المتحدة تحذر من تفاقم احتياجات السكان ونقص تمويل الاستجابة الإنسانية باليمن

الأمم المتحدة تحذر من تفاقم احتياجات السكان ونقص تمويل الاستجابة الإنسانية باليمن

  • 14
الفتح - الجيش اليمني

 حذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، من تفاقم احتياجات السكان التي تهدد بالاقتراب من خطر المجاعة ونقص تمويل الاستجابة الإنسانية في اليمن؛ الأمر الذي يتطلب توفير وتأمين تمويل إضافي من أجل الاستجابة لاحتياجات السكان الأساسية. 

وبحسب مركز إعلام الأمم المتحدة، تلقت خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2022 بحلول نهاية يوليو، مبلغ 1.24 مليار دولار، أو 29 في المئة من المبلغ المطلوب البالغ 4.27 مليار دولار، لتوفير المساعدات الإنسانية المنقذة للأرواح وخدمات الحماية لـ 17.9 مليون شخص، ويعد هذا المبلغ هو أكبر انخفاض سنوي لأية خطة تنسقها الأمم المتحدة في العالم؛ ما اضطر وكالات المعونة إلى خفض المساعدات وإغلاق البرامج. 

وأكد (أوتشا) أن برنامج الأغذية العالمي، اضطر إلى خفض حصص الإعاشة لملايين الأشخاص باليمن في شهر يونيو الماضي، نتيجة للثغرات الحرجة في التمويل، وكان هذا ثاني خفض غذائي كبير في غضون ستة أشهر فقط.

وأشار مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، إلى أن جميع القطاعات تواجه تأثيرات فجوات التمويل، ومع حلول نهاية يوليو، تم تمويل عدد قليل من القطاعات بنحو ربع التمويل المطلوب، في حين كان العديد منها يعاني من نقص التمويل بشكل لافت للنظر.


الفتح - الجيش اليمني