عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • "يثير الفتنة ويحرض على الدولة".. مصطفى بكري يطالب النائب العام بالتحقيق مع "نجيب ساويرس" لنشره معلومات كاذبة

"يثير الفتنة ويحرض على الدولة".. مصطفى بكري يطالب النائب العام بالتحقيق مع "نجيب ساويرس" لنشره معلومات كاذبة

  • 148
الفتح - نجيب ساويرس

عقب مصطفى بكري عضو مجلس النواب، على المنشور الذي كتبه رجل الأعمال نجيب ساويرس بخصوص حريق كنيسة أبوسيفين في إمبابة.

وقال «بكري»، خلال حواره مع الإعلامي نشأت الديهي، ببرنامج «بالورقة والقلم»، المذاع على فضائية «ten»، مساء الإثنين، إن نجيب ساويرس يقوم بكتابة تغريدة عكس الرياح بهدف إثارة المشاكل والأزمات والفتنة، وهذا ليس جديدًا على «ساويرس»، مشيرًا إلى أن «ساويرس» تحدث منذ فترة عن أن القطاع الخاص لا يأخذ حقه في العمل بالمشاريع، فرد الرئيس السيسي بأن قيمة المشاريع التي حصلتها الشركات التابعة له تقدر بـ75 مليار جنيه.

ولفت إلى أن «ساويرس» يهدف بهذه التغريدة إلى أن هناك فاعلا وراء الحادث، دون أن يمتلك دليلا أو بيان من الكنيسة أو من أي شاهد، مشيرًا إلى أن «ساويرس» تحدث بصيغة: «لن نقبل العزاء»، وكأنه متحدث رسمي باسم الأقباط، وهذه اللغة غير مقبولة.

وأشار إلى أن «ساويرس» يحرض على الدولة، ونشر معلومات كاذبة ليس لها صحة، مطالبًا النائب العام بالتحقيق مع «ساويرس» لإثارة للفتنة، وإشعال النيران في بلد تواجه تحديات من الداخل والخارج، متابعًا: «إنت تصب في صالح الإخوان الذين قاموا بتخفيف ضرائبك لـ14 مليار جنيه عندما قمت ببيع شركات الأسمنت بـ75 مليار».

ووجه حديثه لساويرس، قائلًا: «ماذا فعلت للكنيسة؟، هل ذهبت لتقديم واجب التعزية لأهالي الضحايا؟، هل ذهبت لزيارة المصابين في المستشفيات؟..يا أخ ساويرس لا تزايد على الدولة المصرية!».

وكتب رجل الأعمال نجيب ساويرس منشورًا عبر حسابه على موقع تويتر جاء فيه: «لم أرد أن أكتب تعزية قبل أن أعرف تفاصيل الحادث لأننا في صعيد مصر لا نقبل العزاء قبل أن نعرف التفاصيل وأن نعرف الفاعل! الله هو المنتقم! وهو الذي سيأتى بحق الضحايا».