عالم أزهري عن الهلالي: مدلس يفتح باب الفساد لنشر الفواحش والانحلال

  • 41
الفتح - سعد الدين الهلالي

قال الدكتور محمد عمر أبو ضيف القاضي، أستاذ الأدب واللغة العربية بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إن هناك  مؤامرة كاملة الأركان، واضحة المعالم، وخطة محكمة مدروسة بدقة، وموزعة الأدوار بعناية فائقة؛ لنشر الفواحش والانحلال والفساد، تحت مسميات متعددة، منها الحرية.

وتحت عنوان "المدلس يفتح باب الفساد! " أوضح  القاضي في منشور له عبر صفحته الشخصية على "فيس بوك" أن المؤسسات التي يعمل لها المدلس أستاذ الفقه – يقصد الهلالي - تدعو لعدم الزواج المبكر، بل وتجرمه، موضحا أن هذا يتعارض مع الفطرة الطبيعية والغريزة البشرية التي تحتاج للإفراغ، والمسلم ليس له لإفراغها إلا الزواج أو الصيام عند العجز عن المسلك الشرعي.

وأضاف القاضي قائلا: ثم ياتي دور المدلس، فيطالب الفقهاء بالبحث عن طريقة لإفراغها - وطبعا - بعيدا عن الطريق الشرعي؛ ليفتح أبواب العلاقات غير الشرعية، والطرق الإباحية .. إلخ، ولنكون عند الله من المعتدين على طهارة الفطرة وشرعه الشريف (فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون). ولله الأمر.

جاء ذلك تعقيبا على مزاعم المدعو سعد الدين الهلالي التي قال فيها: " إنه على الفقهاء التفكير فى الشباب، وإيجاد حلول لهم لتفريغ الأمر الجنسي خارج العلاقة  الزوجية ".


الفتح - سعد الدين الهلالي