• الرئيسية
  • الأخبار
  • مستنكرا الاعتراف بطفل السفاح مع تجريم الزواج قبل 18 عام.. رئيس "شيوخ النور": التحاكم لشرع الله ليس مسألة اختيارية

مستنكرا الاعتراف بطفل السفاح مع تجريم الزواج قبل 18 عام.. رئيس "شيوخ النور": التحاكم لشرع الله ليس مسألة اختيارية

  • 198
الفتح_ الدكتور يونس مخيون، رئيس مجلس شيوخ حزب النور

قال الدكتور يونس مخيون، رئيس مجلس شيوخ حزب النور: إن هناك بعض القوانين المقدمة تقضي بتجريم الزواج قبل هذا سن الثامن عشر، ويعرض الجميع للحبس إذا تم هذا الزواج، بالإضافة إلى غرامة مالية، في حين إذا حملت الفتاة من سفاح قبل سن الـ18 عام يتم الاعتراف بهذا المولود، وهذه من الأمور العجيبة، وكذلك خرج علينا مشروع الكد والسعاية، وهو إذا مات الزوج وكانت زوجته تساعده تأخذ نصف ثروته قبل تقسيم التركة حتى ولو طلقت.

وأضاف "مخيون" - خلال كلمته في ندوة حزب النور، تحت عنوان "رؤية حول قانون الأحوال الشخصية" - كان هناك أيضا اقتراح قانون لتقييد التعدد ويهدف إلى منع الزواج بأكثر من واحدة دون الرجوع والموافقة الصريحة من الزوجة الأولى، وهذا الأمر يستحيل أن يحدث، وهذه كلها مشاريع قوانين يحاول البعض إقحامها لتعرقل حياة الأسرة المسلمة.

وأكد رئيس "شيوخ النور"، أن التحاكم لشرع الله تعالى ليس مسألة اختيارية، وهي متعلقة بالعقيدة، ومن مسائل الإيمان والكفر، ومن لوازم "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، وهي ليست تخييرية تعرض للخيار هل نتحاكم لشرع الله أو لا. فإن الله تعالى يقول: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"، وقال سبحانه وتعالى: "وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ" وقال سبحانه: "وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ".

الفتح_ الدكتور يونس مخيون، رئيس مجلس شيوخ حزب النور