محافظ قنا يترأس اجتماع لجنة تنفيذ مبادرة المشروعات الخضراء والذكية

  • 8
الفتح_ اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا

ترأس اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، الاجتماع التنسيقي لتنفيذ المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء والذكية؛ إذ تناول الاجتماع عرض عدد من المشروعات المقترح مشاركتها في المبادرة ضمن 6 فئات مستهدفة.

والفئات المستهدفة هي: (المشروعات كبيرة الحجم - المشروعات المتوسطة - المشروعات المحلية الصغيرة خاصة المرتبطة بالمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" - المشروعات المقدمة من الشركات الناشئة - المبادرات والمشاركات المجتمعية غير الهادفة للربح - المشروعات التنموية المتعلقة بالمرأة وتغير المناخ والاستدامة).

وقال "الداودي": إن إطلاق مبادرة وطنية للمشروعات الخضراء الذكية في محافظات الجمهورية يأتي استعدادًا لاستضافة مصر مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP 27، مؤكدًا أن المبادرة تعكس جدية التعامل الوطنى مع البعد البيئي وتغيرات المناخ من خلال تنفيذ مشروعات قومية، وكذا وضع خريطة على مستوى المحافظات للمشروعات الخضراء والذكية وربطها بجهات التمويل وجذب الاستثمارات اللازمة لها محليُا ودوليًا.

وأوضح أنه قد وقع في وقت سابق على قرار تشكيل اللجنة التنفيذية للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية بمحافظة قنا، برئاسته وعضوية ممثلين عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتخطيط، والتنمية الاقتصادية، والمجتمع المدني ورئيس الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالمحافظة، ومدير إدارة الأزمات بالمحافظة مقررا للجنة، تفعيلا لقرار السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء رقم (2738) لسنة 2022 بشأن الإطار التنظيمي للمبادرة.

وأضاف أن اللجنة التنفيذية تتولى التنسيق مع المسئول العام للمبادرة لتنفيذ البرامج التدريبية ذات الصلة والتعريف بماهية المشروعات الخضراء وتحديد قائمة تضم عدداً من المشروعات الخضراء والذكية من خلال قواعد منظمة للاختيار، ودراسة المشروعات المقدمة على الموقع الإلكتروني وفقاً للمعايير التي تحددها اللجنة التنظيمية وأهدافها والمعايير الواجب توافرها في المشروعات المرشحة للمشاركة في المبادرة الوطنية واختيار المشروعات المؤهلة على مستوى المحافظة وعرض المشروعات المؤهلة على اللجنة التنظيمية الوطنية على أن تقوم اللجنة التنفيذية بموافاة اللجنة التنظيمية الوطنية بالمشروعات الستة المؤهلة للمشاركة في المبادرة قبل نهاية شهر أغسطس الجاري وعلى النحو الوارد تفصيلاً بكتاب وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

ومن جانبه، أوضح الدكتور يوسف غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي، أن العالم يشهد مشكلات تتعلق بالتغيرات المناخية التي أثرت على كل القطاعات، فلا توجد دولة غنية ودولة فقيرة أمام التغيرات المناخية، فالكل يعاني من آثارها، وتعتبر الدول النامية الأكثر تأثراً لعدم توفر الإمكانيات المالية، فالتغيرات المناخية تهدد العالم بشكل حقيقي رغم أن البعض يعتبرها رفاهية، وتدشن الحكومة المصرية للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء والذكية يعبر عن جدية مصر في التعامل مع البعد البيئي وتغيرات المناخ.

الفتح_ اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا