• الرئيسية
  • الأخبار
  • الأطباء: نرفض دفع أطباء التكليف للمجهول بدعوى التدريب بمستشفى السويس العام

الأطباء: نرفض دفع أطباء التكليف للمجهول بدعوى التدريب بمستشفى السويس العام

  • 10
الفتح - أرشيفية

قال الدكتور أحمد حسين عضو مجلس نقابة الأطباء ومقرر لجنة الإعلام إن اللجنة العليا للتخصصات الطبية شكلت لجنة من أعضاء الإدارة العامة للجودة والإعتماد بناء على شكاوى متعددة من متدربي الزمالة المصرية وذلك في ٣ يونيو الماضي، وانتهت اللجنة إلى عدم تأهل مستشفى السويس العام للاستمرار كمركز تدريبي معتمد ضمن برنامج الزمالة المصرية.


وعقدت اللجنة العليا للتخصصات الطبية في ١٢ يونيو الماضي اجتماعا برئاسة الأمين العام والأمين المساعد للشؤون الفنية ووكيل وزارة الصحة بالسويس ومدير مستشفى السويس العام، وتم مناقشة أسباب عدم تأهل المستشفى كمركز تدريبي معتمد، وأهم هذه الأسباب عدم توافر مدربين بعدد من التخصصات المعتمدة وعدم وجود استشاريين ببعض التخصصات.


وأضاف د. أحمد حسين أنه من ضمن السلبيات التي أوردها تقرير اللجنة العليا للتخصصات الطبية هي عدم توفير بيئة تدريبية آمنة للمتدربين وافتقاد المستشفى لبعض مقومات العملية التدريبية ومنها عدم وجود برامج تمهيدية للأطباء الجدد، وعدم توافر سكن لائق وآمن للطبيبات مما أدى إلى توجه بعض الطبيبات إلى الإقامة بإحدى غرف المرضى بقسم الرمد، وعدم تجهيز سكن الأطباء بشكل مناسب.


وأكد د. أحمد حسين عضو مجلس نقابة الأطباء أن تكليف أطباء وحدات الرعاية الأساسية الذين استلموا عملهم منذ قرابة شهر فقط للعمل بمستشفى السويس العام بدعوى تدريبهم، أمر لا يقبله منطق في ظل وجود السلبيات التي أوردها تقرير اللجنة العليا للتخصصات الطبية ورفضها اعتماد المستشفى كمركز تدريبي، وفي ظل افتقاد المستشفى لأدنى مقومات التدريب والأمان، ويكون معه دفع بأطباء التكليف إلى المجهول لسد العجز وتحملهم مناظرة المرضى بمفردهم في أقسام حرجة مثل الطوارئ بما يتبعها من مسؤولية فنية وقانونية.


وطالب حسين وزارة الصحة بالتأكد من مقومات المستشفى ووجود أخصائيين واستشاريين بها يقوموا بتدريب أطباء التكليف بالفعل والتأكد من وجود سكن لائق وبيئة آمنة لعمل الأطباء.


يذكر أن ١٢ طبيبًا من أطباء التكليف الجدد بالسويس تقدموا بشكوى إلى نقابة الأطباء يتضررون فيها من صدور قرار مديرية الصحة بالسويس بتكليفهم للعمل بمستشفى السويس العام لمدة ثلاثة أشهر للتدريب بقسم الاستقبال والطوارئ، وقامت نقابة الأطباء بالتواصل مع مسؤولي وزارة الصحة الذين وعدوا ببحث الشكوى.


كما يذكر أن د. خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان كلف د. حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة بتشكيل اللجنة النقابية الوزارية وتحديد اجتماعيات دورية لها لبحث مشاكل الأطباء، وذلك أثناء لقاء وزير الصحة بوفد نقابة الأطباء الأحد الماضي.

الفتح - أرشيفية