الأطباء تكشف تفاصيل الاعتداء على طبيب بمستشفى ناصر العام بشبرا

  • 17
الفتح - أرشيفية

قالت نقابة الأطباء: إنه قد وردت شكوى تليفونية حوالي العاشرة مساء أمس الأربعاء من "د. م.ي"، طبيب مقيم عظام بمستشفى ناصر العام بشبرا محافظة القليوبية تلقاها الدكتور أحمد حسين عضو مجلس نقابة الأطباء، أفاد فيها الطبيب بتعرضه لاعتداء من مرافقي أحد الحالات المرضية أثناء تأدية عمله بقسم الاستقبال والطوارئ بمستشفى ناصر العام بشبرا.

وقال الطبيب المعتدى عليه: إنه أثناء مناظرة حالة مرضية أحضرتها سيارة الإسعاف إلى المستشفى وفي وجود مسعفي الإسعاف والمرافقين، تفاجأ بدخول اثنين من المواطنين في حالة غضب وقيام أحدهما بتوجيه السباب إليه والصياح بأن معه حالة مرضية، وعند مطالبة الطبيب لهما بإحضار الحالة لتوقيع الكشف عليها فوجئ بأحدهما يتوجه للاعتداء عليه ويشتبك معه وحاول الطبيب صد هذا الاعتداء ما أسفر عن إصابته بسحجات.

وأشار الطبيب إلى أنه أبلغ نقطة شرطة المستشفى التي حضرت وتحفظت على المعتدين ومتواجد حاليًا في نقطة الشرطة لتحرير محضر.

وقال الدكتور أحمد حسين، عضو مجلس نقابة الأطباء: إنه تواصل مع الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والدكتورة مها إبراهيم حلمي رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، واللذين أكدا على تواصلهما مع مدير مستشفى ناصر العام للتأكيد على تحرير المحضر باسم المستشفى كاعتداء على المنشأة وطبيب أثناء تأدية عمله بها، كما أكدا على تقديم كامل الدعم للطبيب ورفضهما هذه الاعتداءات التي تعرض حياة العاملين للمرضى والخطر.

كما أشارا كل من الدكتور حسام عبد الغفار والدكتورة مها إبراهيم إلى أن طبيب العظام كان يؤدي عمله بتوقيع الكشف على حالة مرضية بكشك العظام وأثناء ذلك دخلا عليه مريضة وزوجها ولم ينتظرا انتهاء الطبيب من عمله وقاما بالاعتداء عليه لفظيًّا بالسباب والشتائم، وأنه لا توجد تلفيات بالمستشفى ولا توجد إصابات جسدية بالطبيب.

وأضافا أن د. يوسف يعقوب نائب مدير المستشفى متواجد حاليًا مع الطبيب بنقطة شرطة المستشفى لتحرير البلاغ باسم المستشفى.

وأكدا أن د. حسام عبد الغفار ود. مها ابراهيم يتابعان سير الإجراءات القانونية في هذه الواقعة.

الفتح - أرشيفية