عاجل

خطفوه وعذبوه .. اغتيال أحد علماء السنة بإيران وإلقاء جثته في الشارع

  • 93
الفتح - اعتيال الداعية السني آصف ساراني

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لأحد الدعاة وعلماء السنة في إيران وهو ملقى جثة هامدة في أحد الشوارع وعليه علامات التعذيب بعد أيام من اختطافه على يد قوات الأمن السرية.

وأفاد إعلامي إيراني، أنه تم اغتيال الشيخ آصف ساراني البلوشي إثر خطفه وتعذيبه ثم قتله في مدينة زاهدان مركز محافظة بلوشستان الإيرانية.

وأضاف الإعلامي الإيراني ماجد العباسي، أن الشيخ “ساراني” اختفى يوم الإثنين الماضي، ثم وجدت جثته مقتولا الأربعاء وعليه آثار التعذيب!.

وأوضح أن “ساراني” كان أستاذا لعلم النفس والعلوم الشرعية في جامعة مكي لأهل السنة بالمدينة.

واستطرد بالقول :” منذ بداية الثورة الإيرانية تم اغتيال عدد كبير من علماء السنة ورموزهم في مختلف المناطق ولم ولن تتبنى أي جهة المسؤولية عن تلك الاغتيالات، والتحقيقات الأمنية لم تكشف عن المسببين!.. لذا حسب المراقبين أصابع الاتهام تشير إلى النظام حيث أنه هو المستفيد الوحيد من إضعاف أهل السنة في البلد”.

وتابع : كما وردني من زملاء الشيخ القريبين له.. “كان الشيخ ساراني من أبرز الدعاة والأكادميين في دارالعلوم مكي بمدينة زاهدان وكان معروفاً بحسن الخلق وصفاء القلب والهدوء ولم يعرف عنه أي خصومة مع غيره.

وآثار التعذيب الموجودة على جسم الشيخ ثم قتله بهذه الطريقة لا تصدر إلا من النظام الإيراني”.

فيما أكد ناشطون أن الشيخ الراحل تم اختطافه من قبل قوات الأمن السرية، ووضعه في حجز سري وتعريضه للتعذيب حتى الموت.

الفتح - اعتيال الداعية السني آصف ساراني