السويد: اليمين المتطرف ينافس بقوة على قيادة البرلمان

  • 15
الفتح - صورة أرشيفية من عملية الاقتراع

توجه السويديون -اليوم الأحد- إلى صناديق الاقتراع من أجل اختيار برلمان جديد، وهناك اتجاه شديد -وَفْقَ إقبال المواطنين- إما لقيام حكومة مدعومة من اليمين المتطرف أو فوز اليسار بالانتخابات للمرة الثالثة.

ولم يسبق في تاريخ السويد أن وردت إمكانية تولي اليمين المتطرف الحكم بدعم -سواء بطريق مباشر أو غير مباشر- من حزب "ديموقراطيي السويد" القومي والمعادي للهجرة.

جدير بالذكر أن "ديموقراطيي السويد" ظل فترة طويلة منبوذًا على الساحة السياسية؛ لكن في الظروف الحالية تتوقع استطلاعات للرأي أن يحل هذا الحزب للمرة الأولى في المرتبة الثانية؛ مما سيجعل منه القوة الأولى في كتلة جديدة تضم التشكيلات اليمينية كلها.


الفتح - صورة أرشيفية من عملية الاقتراع