الصحة تحذر من مرض خطير يصيب الأطفال بسبب الولادة القيصرية

  • 11
الفتح - أرشيفية

قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إن معدلات الولادة القيصرية عالميًا تتراوح ما بين 20% إلى 25%، وتصل في مصر إلى 72%، مؤكدا أن أسباب ارتفاع النسبة ترجع إلى الحافز المادي، والخوف من الألم، والإحساس بأنها أكثر أمنًا من الولادة الطبيعية.

وأضاف فى مداخلة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة”، تقديم الإعلامية لميس الحديدي على فضائية “ON”، أن مصر تشهد إشكالية كبيرة تتعلق بعدد الولادات القيصرية غير المبررة طبيًا»، منوهًا إلى أن الأعداد الكبيرة من الولادات القيصرية غير المبررة طبيا تؤثر بشكل مباشر على صحة المرأة والطفل.

واوضح أن عددا كبيرا من الأطفال يدخلون الحضّانات بسبب الولادة القيصرية، مشيرًا إلى أن الولادة القيصرية تؤدي إلى ارتفاع معدلات الإصابة بالتوحد والنزيف بعد الولادة.

وأوضح  أن قرارات الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تعالج كل سبب من أسباب الاتجاه للولادة القيصرية، موضحًا أنها تتيح التدريب والتوعية للطاقم الطبي والمرضى.

ولفت إلى أن الوزارة أعدت برنامجًا قويًا لتدريب القابلات للتعامل مع المرأة في حالة الولادة الطبيعية، ويتم استدعاء الطبيب إذا كانت المرأة على وشك الوضع، مضيفًا: «بدأنا تدريب عدد من أعضاء هيئة التمريض على برنامج الولادة، وخرجنا دفعة من محافظة شمال سيناء؛ بسبب الاحتياج الشديد لوجود القابلة المدربة».

وأعلن أن القيمة المدفوعة لأتعاب الفريق الصحي في الولادة الطبيعية، ستصبح أعلى في الفترة المقبلة عن القيمة التي يحصل عليها الفريق القائم على الولادة القيصرية، مؤكدًا أن الوزارة ستجري متابعة دقيقة لأعداد القيصريات، وأن تكون مبررة من الناحية الطبية.

الفتح - أرشيفية