• الرئيسية
  • الأخبار
  • نشرة الظهيرة | ترحيب واسع بعزل أستاذة جامعية طعنت في العقيدة.. السيسي يغادر قطر .. وعملة معدنية جديدة فئة 2 جنيه

نشرة الظهيرة | ترحيب واسع بعزل أستاذة جامعية طعنت في العقيدة.. السيسي يغادر قطر .. وعملة معدنية جديدة فئة 2 جنيه

  • 21
الفتح - أرشيفية

على مدار الساعة، نشرت الفتح مجموعة من الأخبار المحلية والعالمية، حيث واكبت الأحداث فور وقوعها، وفي مقدمتها ترحيب بعزل استاذة جامعية نشرت أفكارا هدامة تخالف الدين، كما استعرضت "الفتح" مغادرة السيسي قطر عقب زيارة رسمية لمدة يومين، وعلى صعيد آخر نشرت "الفتح" عن إعلان مجلس الوزراء سك عملة معدنية جديدة وطرحها للتداول،  بالإضافة إلى عدد من التقارير والتصريحات الخاصة.

وإليكم التفاصيل..


عزل أستاذة جامعية نشرت أفكارا هدامة تخالف الدين.. و"رشوان": حكم تاريخي كتب بحروف من نور للقضاء المصري

رحب الدكتور أحمد رشوان، عضو الهيئة العليا لحزب النور، بإصدار المحكمة الإدارية العليا في مصر حكما نهائيا، بعزل أستاذة جامعية من وظيفتها، لثبوت ارتكاب الأستاذة لمخالفتين هما الرقص في العلن وتشجيع طلابها على ذلك، فضلا عن إنكارها ثوابت دينية، مؤكدا أنه حكم تاريخي.

وقال رشوان في تصريحات لـ "الفتح" إن هذا الحكم جاء حكما تاريخيا، مؤكدا أن هذا الحكم سيُكتب بحروف من نور للقضاء المصري".

واستنكر رشوان ما فعلته الأستاذة الجامعية وما ارتكبته، متسائلا: إذا كان المعلم من يفسد فمن سيصلح ؟

هذا، وأصدرت المحكمة الإدارية العليا في مصر حكما نهائيا، بعزل أستاذة جامعية من وظيفتها، لثبوت ارتكاب الأستاذة لمخالفتين هما الرقص في العلن وتشجيع طلابها على ذلك، فضلا عن إنكارها ثوابت دينية.

وأيدت المحكمة حكم أول درجة الصادر من محكمة القضاء الإداري برفض الطعن المقدم من المدرس المساعد بقسم اللغة الإنجليزية بكلية التربية بجامعة السويس، منى برنس، ضد قرار الجامعة، بعزلها من وظيفتها.


عزل أستاذة جامعية طعنت في العقيدة.. و"الأطرش": كانت تستحق عقوبة أكثر من ذلك

رحب الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوي الأسبق بدار الإفتاء، بإصدار المحكمة الإدارية العليا في مصر حكما نهائيا، بعزل أستاذة جامعية من وظيفتها، لثبوت ارتكاب الأستاذة لمخالفتين هما الرقص في العلن وتشجيع طلابها على ذلك، فضلا عن إنكارها ثوابت دينية، مؤكدا أن وهذا الحكم الذي صدر ضد هذه المدرسة هو جزء من كل، مؤكدا أن فصلها من عملها ليس كافيا لأنها ارتكبت من المنكرات ما لا يرتكبه عاقل.

وقال الأطرش في تصريحات لـ "الفتح" إن هذا الحكم جاء حكما صائبا جدا، لكنه طالب بأن يوقع على هذه الأستاذة الجامعية عقوبة أكثر من ذلك بكثير؛ حتى تكون العقوبة زجرا لها ولأمثالها الذين يحاولون العمل على الانفلات الأخلاقي، والذين يحاولون أن يشككوا في ثوابت الدين.

ووجه الأطرش الشكر لقاضي المحكمة الذي أصدر هذا الحكم، قائلا: "نشكر هذا القاضي الذي حكم عليها بهذا، ويا ليته وجد في القانون حكما أردع وأشد من ذلك؛ فهي تستحقه وزيادة، وشكرا لرجال القضاء ونسأل الله أن يوفقهم لصلاح البلاد والعباد".

واستنكر رئيس لجنة الفتوي الأسبق بدار الإفتاء ما فعلته الأستاذة الجامعية، مشيرا إلى أنه روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "وإنما بعثت معلما"، متسائلا: كيف لهذه الأستاذة التي امتهنت مهنة التعليم، وأخذت على عاتقها أن تعلم الأدب والاحترام والتربية، وتقوم بهذه الأعمال المشينة من رقص أمام تلاميذها أو طلابها ومن إنكارها لثوابت الدين ؟، مؤكدا أنه من العيب أن يطلق على هذه المرأة أنها أستاذة وللأسف جامعية.

كما تساءل الأطرش قائلا: أين هذه من أخلاق الأنبياء؟ وأين هذه من أمانة العلم؟ وأين هذه من وزارة التربية قبل التعليم؟، بل وأين هذه من مقولة : " قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا"؟.

ويرى الأطرش أن هذا الحكم الذي صدر ضد هذه المدرسة جزء من كل، مؤكدا أن فصلها من عملها ليس كافيا لأنها ارتكبت من المنكرات ما لا يرتكبه عاقل، لكنه يرى أن حكما كهذا قد يكون رادعا لها ولأمثالها الذين يحاولون العمل على الإنفلات الأخلاقي بطريقة الرقص، وبالتشكيك في الدين.


السيسي يغادر قطر عقب زيارة رسمية لمدة يومين

غادر الرئيس عبد الفتاح السيسي الدوحة، حيث كان في وداع الرئيس السيسي الشيخ تميم بن حمد أمير قطر لدى مغادرته مطار حمد الدولي اليوم بعد زيارة رسمية للبلاد استغرقت يومين.

والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، في الديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة، مع الأمير تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، حيث أقيمت للرئيس مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

وصرح  السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس والأمير تميم بن حمد عقدا مباحثات منفردة، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، حيث رحب الأمير تميم بن حمد بالزيارة التاريخية لشقيقه الرئيس في قطر في أول زيارة رسمية للرئيس إلى الدوحة، والتي تأتي تتويجًا لمسار التميز الأخير في العلاقات بين الجانبين المصري والقطري، مشيدًا بالروابط الأخوية التي تجمع بين البلدين الشقيقين، ومعربًا عن تقديره للجهود المصرية الداعمة للشأن العربي والخليجي على كافة الأصعدة، مع التأكيد على حرص قطر على تعزيز أطر التعاون الثنائي بين الجانبين في مختلف المجالات خلال الفترة المقبلة، من خلال زيادة الاستثمارات القطرية في مصر واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة بها.


فئة 2 جنيه.. مجلس الوزراء يعلن سك عملة معدنية جديدة وطرحها للتداول

وافق مجلس الوزراء بصورة مبدئية على مقترح إبرام اتفاق شراكة بين مصلحة الخزانة العامة وسك العملة المصرية، ودار السك الملكية البريطانية "رويال منت"، لإنشاء دار سك بريطانية مصرية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وكذا إصدار وسك عملة معدنية فئة الـ (2) جنيه لطرحها للتداول.

وتأتي هذه الموافقة فى إطار تطلع وزارة المالية لإقامة شراكة تتجاوز فكرة نقل الخبرة الفنية فقط، والسعي إلى شراكة قائمة على مشاركة فى العملية الانتاجية والتشغيلية، بهدف توطين الصناعات المعدنية فى مصر، وأن تكون مصر مركزًا اقليميًا رائداَ لإنتاج وسك العملات للدول العربية والافريقية ومنطقة الشرق الأوسط، وذلك اعتمادًا على مدخلات محلية فى تصنيع العملات الوطنية والعملات المعدة للتصدير للخارج بدلًا من استيرادها أقراص خام.  


الصحة: إلزام الأطباء بذكر أسباب اللجوء للولادة القيصرية

قال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الوزارة بصدد اتخاذ بعض الإجراءات لتقليل الاعتماد على الولادة القيصرية التي ارتفعت نسبة اللجوء إليها مؤخرا بحسب تعبيره.

وأضاف عبدالغفار، خلال تصريحات له مع برنامج "كلمة أخيرة" التي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أنه لوحظ مؤخرا زيادة كبيرة في أعداد العمليات القيصرية مشيرا إلى أن الحالة الطبيعية لعمليات الولادة هي الولادة دون تدخل جراحي "طبيعية" وليست قيصرية.

وأضاف أنه من ضمن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة هو إلزام الطبيب بتقديم دوافع طبية جعلته يلجأ للعمليات القيصرية، مشيرا إلى أنه سيتم متابعة سجلات المستشفيات أول بأول للوقوف على حجم هذه العمليات.

وأشار إلى أن هناك تفاوتا في أسعار الولادة الطبيعية والقيصرية حوالي مرة ونصف فارق للأخيرة وهو ما يجعل بعض الأطباء يلجأون لها، مؤكدا أن أسعار الولادة الطبيعية قد تتحرك لتساوي القيصرية.

وأوضح أن الولادة القيصرية قد تصيب الأم بالنزيف والطفل بالتوحد.


وزير الصحة يناقش أطر التعاون بين القطاعين الحكومى والخاص

عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، اجتماعًا، لمناقشة أطر التعاون بين مقدمي الرعاية الصحية بالقطاعين الحكومي والخاص لتعزيز السياحة العلاجية، وذلك في إطار استراتيجية الدولة لتصبح مصر وجهة أساسية للسياحة العلاجية وفقًا لرؤية مصر "2030".

أكد الوزير – في مستهل الاجتماع- أن الدولة تضع على رأس أولوياتها دعم القطاع الصحي للنهوض بمنظومة السياحة العلاجية في مصر، مشيرًا إلى امتلاك مصر لجميع المقومات والإمكانيات التي تضعها في مصاف الدول الرائدة بمجال السياحة العلاجية.

أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الاجتماع تناول بحث سبل تعزيز التعاون بين الجهات والمستشفيات التي تقدم الرعاية الصحية سواء الحكومية أو الخاصة أو الأهلية، كما تمت مناقشة آليات التنسيق المشترك بين الوزارات والجهات المعنية للعمل بشكل مؤسسي وتحت مظلة واحدة.

أضاف، أنه تم مناقشة المشكلات والتحديات التي قد تعوق العمل، حيث شدد الوزير على أهمية الاستفادة من جميع الخبرات الماضية في منظومة السياحة العلاجية، لتذليل التحديات بأسلوب علمي ومنهجي تتبناه الدولة.

وتابع "عبدالغفار"، أن الوزير ناقش خلال الاجتماع آليات التنفيذ المقترحة، وسياسات وضوابط العمل لمسئولي تقديم الرعاية الصحية للوافدين إلى مصر بغرض السياحة العلاجية، كما تم مناقشة احتياجات القطاع الطبي لتنفيذ الخطط المقترحة.


الفتح - أرشيفية