• الرئيسية
  • الأخبار
  • بعد ادعاءه أن الأولياء أفضل من الأنبياء.. داعية إسلامي محذرًا من أحد غلاة الصوفية: إن لم تكن هذه هي الزندقة فما هي؟

بعد ادعاءه أن الأولياء أفضل من الأنبياء.. داعية إسلامي محذرًا من أحد غلاة الصوفية: إن لم تكن هذه هي الزندقة فما هي؟

  • 38
الفتح - الداعية الإسلامي شريف طه

استنكر الداعية الإسلامي شريف طه، أقوال أحد غلاة الصوفية والذي قال فيها: إن الله -تعالى- عبد نفسه بنفسه، والله -تعالى- خلق الأنبياء لأجل الشاذلي، كما أنه يجوز دعاء المقبورين من دون الله، وصرف جميع انواع العبادات لهم من دون الله -تعالى-.

واستكمل "طه" - في منشور له عبر صفحته الشخصية بالفيس بوك- الاستشهاد بأقوال أحد غلاة الصوفية الذي قال: أنه عُرض عليه رؤية النبي صلى الله عليه وسلم فأبى حتى لا يصاب بالجنون، ثم ادعى أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أتاه وطلب منه كشف الأسرار لفضح الوهابية، وأن السيد البدوي - مادحا حاله ووصفه- كان تاركا للجمعة والجماعة.

وعلق "طه" على هذه المقولات قائلًا: فجمع بين بدع الوحدة، وإسقاط العمل بالشريعة، وتفضيل الأولياء على الأنبياء، وشرك القبور، فضلا عما دون ذلك من الكذب والدعاوى العريضة، وغيرها من البدع المعروفة.

وتساءل الداعية الإسلامي: فإن لم تكن هذه هي الزندقة فما هي؟. 

الفتح - الداعية الإسلامي شريف طه