قوة الفريق تكمن في كلمة نحن.. "داعية" يحدد 7 أسباب لنجاح العمل الجماعي

  • 12
الفتح - أرشيفية

حث الدكتور محمد سعد الأزهري، الداعية الإسلامي ومدير مركز الفتح للدراسات، على العمل الجماعي، مؤكدا أن من أسباب النجاح في البناء الكبير هو وجود فريق.

وحدد الأزهري في منشور له عبر "فيس بوك" 7 أسباب تؤدي إلى نجاح العمل مع الفريق، موضحا أن هذه الأسباب هي:

1)  البداية تكون بتكوين فريق للعمل، وعندما يستمر فمعناه أنك تخطو للأمام، وعندما يتناغم فمعناه أنك تنجح وبقوة.

2)   الإنجاز الحقيقي للفريق هو عدم انشغال أفراده بمن سيظهر على الشاشة.

3)  قوة الفريق تكمن في كلمة (نحن)، وضعفه يكمن في كثرة (الأنا).

4)  الفريق المحترف يجيد فتح المسارات لأعضائه، والفريق الفاشل يتمتع بمهارات الإعاقة. 

5)  لكي يكون الفريق عظيمًا؛ فلابد من عدم افشاء الأسرار، وتقسيم المهام، ووضوح المعايير في كافة الأقسام، ثم الثقة.. الثقة.. الثقة.

6)  الفريق المتميز هو الذي يتكون من أشخاص عاديين، ثم يقدِّم نتائج غير عادية.

7)  الفريق الذهبي هو الذي يعترف بأخطائه أولًا بأول، ثم ينجح في علاجها بسرعة.

وتابع الداعية الإسلامي قائلا: عندما ترى أنك تتكلم كثيرًا عن بناء الأمم والحضارات دون أن يكون لديك فريق، أو لا تستطيع الاندماج مع أي فريق؛ نظرًا لصعوبة شخصيتك وعدم مرونتها أو لضعف الفريق أو لغير ذلك، فالأفضل أن تُغلق بابك عليك، ثم تحاول التفوق في أحد مناحي الحياة لتقدم شيئًا ذا بال، سواء في القراءة أو التدريس أو التخصص الدقيق.

وأضاف: وكذلك نحن في حاجة إلى الكبريت الأحمر في هذا الزمان وهم أهل التقوى، فالأمة في حاجة لمن إذا أقسم على الله لأبره، أو من يُفتح للمسلمين بدعائه؛ مع الأخذ بالأسباب، فلقد مر قتيبة بن مسلم (أحد الفاتحين الكبار) على محمد بن واسع (أحد عبّاد التابعين) وهو رافع أصبعه إلى السماء يدعو (وكان خلف الجيش)، وكانت الترك قد أغارت على خراسان، فقال قتيبة: أصبعه تلك أحب إلي من ثلاثين ألف عنان -أي فارس-.


الفتح - أرشيفية