عاجل

"داعية": أهل البلاء يعيشون في حال أخرى.. والعَجب أن الدنيا تتقلَّب بنا

  • 15
الفتح - أرشيفية

قال الدكتور محمد سعد الأزهري، الداعية الإسلامي ومدير مركز الفتح للدراسات، إن أهل البلاء يعيشون في حال أخرى؛ لا يتمتَّعون بدنيا، ولا يشعرون بفرح، وإنما يحملون همومًا فوق هموم، يصعدون بها إلى جبال الألم، وأحيانًا لا يستطيعون ذلك؛ فيسقطون تحت سفح الجبل، فتتقلب عليهم مواجعُ البلاء مع قلةِ المُعين وانصراف الأصحاء عنهم؛ فكل واحد عنده ما يشغله، ولديه ما يجعله بعيدًا عن المتألمين!.

وكتب الأزهري في منشور له عبر "فيس بوك" قائلا:  والعَجب أن الدنيا تتقلَّب بنا؛ فتُصبح وقد قلبت ظهر المجنّ لمن كان بالأمس مسرورًا، فينتمي لأهل البلاء بعد أن كان في عافية؛ فيتذكر كم كان مقصّرًا مع أهله وجيرانه وأخلائه، وكم كانت الدنيا كبئر كبير يشرب منه ولا يرتوي، وأن الذكرى الحسنة هي في سجدةٍ أو صدقةٍ أو ذكرٍ لله أو إعانة لصديق وفك كرب لمحتاج أو تركٍ لمحرَّم كانت الدواعي له متوفرة.


الفتح - أرشيفية