عاجل

خبير أسري يكشف سبب حدوث المشاكل الأسرية عند الزواج في بيت العيلة

  • 12
الفتح - د. محمد سعد الأزهري

قال الدكتور محمد سعد الازهري، الخبير الأسري والتربوي، إن من أكبر المشاكل التي يتعرّض لها بخصوص المشاكل الأسرية هو الزواج في بيت العيلة!.

وأوضح الأزهري في منشور له عبر "فيس بوك" إن الأمر يختلف من بيوت العيلة في المدينة أو في الريف،  موضحا أن هناك اختلاف شديد بينهما لكن في النهاية تظل الصراعات "المصطنعه" قائمة في بعض هذه البيوت!.

وسرد الخبير الأسري جزءا من تلك المشاكل، ومنها الصراع الأكبر بين الزوجة الجديدة وحماتها، ثم الصراع الداخلي في قلب وعقل الزوج بين خروجه من سلطان الأبوين أو تغوّل الأبوين في السيطرة عليه!، فلو الابن استقل بحياته نوعاً ستكون الزوجة الجديدة هي المتهمة بهذا الانقلاب!، ولو ارتمى الزوج في حضن أبويه فسيتم اتهامه من الزوجه بأنه ضعيف الشخصية وأن أمه تسيطر عليه!.

وبيّن الأزهري أن هناك صراعات أخرى مصطنعة كذلك بين والد الزوج أو أخته مع الزوجه!، مؤكدا أن غياب الرحمة والتعامل بالرفق واعتبار أن الفتاة الجديدة والزوجة البكر هي بنتنا وقطعة مننا أُضيفت للجسد الواحد داخل البيت، وكذلك اعتبار والديّ الزوج بالنسبة للزوجة بمثابة أبويها فتتعامل معهما بالبر والإحسان!، موضحا أن غياب ذلك أدى إلى تصاعد المشكلات حتى وصلت إلى زيادة نسبة الطلاق كما ترون!,


الفتح - د. محمد سعد الأزهري