عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • محذرا من التبعية الثقافية.. "داعية": ماذا يتبقى للأمم بعد مسخ هوية الشباب وجعلهم بلا غاية ولا هدف ؟

محذرا من التبعية الثقافية.. "داعية": ماذا يتبقى للأمم بعد مسخ هوية الشباب وجعلهم بلا غاية ولا هدف ؟

  • 11
الفتح - وائل سرحان

حذر وائل سرحان، الداعية الإسلامي، من مخططات أعداء الأمة التي يحاولون من خلالها السيطرة والهيمنة على الشعوب المسلمة والشباب السلم، ومن بينهم منصتي ديزني ونتفليكس، موضحا أن هؤلاء انتقلوا إلى مرحلة التبعية التي تسهل لهم انقياد الشعوب والسيطرة عليها دون حروب ودون تكلفة من تجييش الجيوش وتحريك العساكر ودون دماء.

وأكد سرحان في تصريحات لـ "الفتح" أن التبعية الثقافية تسهل لمن وراء هذه الشركات أن يسيطروا على الشعوب بأنواع مختلفة من الأساليب، ومن بين أساليب هذه السيطرة هي السيطرة الثقافية. 

ويرى الداعية الإسلامي أن أصحاب هذه الشركات ومن خلفهم، انتقلوا من مرحلة السيطرة الثقافية إلى ما هو أكبر منها، مؤكدا أنهم انتقلوا إلى محاولة هدم الشعوب بوضوح وبصراحة، متسائلا: ماذا تبقى للامة بعد تغييب دينها أو محاولة هدم دينها ومبادئها؟، وماذا يتبقى للأمم أو الشعوب بعد مسخ الهوية، وتضييع الأطفال، وتضييع الشباب وجعلهم بلا غاية ولا هدف ولا انتماء للوطن، ولا رغبة في التقدم والصمود والطموح والتميز.

وحذر سرحان من هذه المخططات، مؤكدا أنه لن يبقى للمجتمعات أي شيء بعد نجاح مخططات هؤلاء، فضلا عن سعيهم إلى هدم الأسرة وهدم المجتمعات لسهولة السيطرة عليها بدون أن يستخدموا السيطرة العسكرية. 


الفتح - وائل سرحان