عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • نشرة الصباح | قرار جديد من السعودية للمعتمرين.. وخطة الـ 12 مليار دولار لهزيمة بوتين وجرائم حرب في تيجراي

نشرة الصباح | قرار جديد من السعودية للمعتمرين.. وخطة الـ 12 مليار دولار لهزيمة بوتين وجرائم حرب في تيجراي

  • 14
الفتح - المسجد الحرام

 على مدار الساعة، نشرت الفتح مجموعة من الأخبار المحلية والعالمية، حيث واكبت الأحداث فور وقوعها، وفي مقدمتها قرار جديد من السعودية للمعتمرين.. وخطة الـ 12 مليار دولار لهزيمة بوتين وجرائم حرب في تيجراي ، بالإضافة إلى عدد من التقارير والتصريحات الخاصة.


وإليكم التفاصيل..


ميليشيات الاحتلال تواصل العدوان والانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني

واصلت ميليشيات الاحتلال الإسرائيلي، عدوانها على الشعب الفلسطيني ومقدساته وممتلكاته، فأصابوا عددا من المواطنين بالاختناق واعتقلوا آخرين من مختلف أنحاء الضفة الغربية، فيما واصل المستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك، وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيت أمر بالخليل، جرى علاجهم ميدانيا.

وفي نابلس، أصيب مواطنان بحروق جراء رشهما بغاز الفلفل الحار بشكل مباشر، فيما أصيب ثالث برضوض بعد تعرضه للضرب، و3 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، في بلدة حوارة جنوب المحافظة، خلال تصدي المواطنين لهجوم مستوطنين.

وفي جنين، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية الجلمة، شمال شرق المحافظة.

واعتقل الاحتلال 15 مواطنا بينهم عدة أطفال من محافظة الخليل، هم: مازن جرادات من بلدة سعير، ومحمود أيمن وراسنة من بلدة الشيوخ، ومحمد باسم خميّس (17 عاما) من بلدة بيت أمر، وأحمد ومحمود أبو داود من مدينة الخليل، وحمزة عمر محيسن (14 عاما)، وعلاء بسام ابو لبن (15 عاما)، وحمزة عيسى ابو عريش (14 عاما)، ومحمد محمود محيسن (14 عاما) من مخيم العروب.

كما اعتقلت كلا من: إبراهيم سلامة كعابنة (37 عاما)، وشقيقه يحيى (34 عاما)، والطفل جمال ابراهيم كعابنة (16 عاما) من قرية زويدين شرق يطا، واعتقلت المواطنين عمار عيسى قفيشة (34 عاما)، ومحمد وليد الجعبري من مدينة الخليل، أثناء مرورهما على حاجز عسكري قرب باقة الشرقية شمال الضفة الغربية، كذلك، اعتقلت المواطن زياد يونس أبو عيشة على الحاجز العسكري المقام بمحاذاة مسجد جبل الرحمة وسط المدينة.


السعودية تزف بشرى سارة للقادمين من خارج المملكة لأداء العمرة

 أعلنت المملكة العربية السعودية عن إمكانية التقديم الإلكتروني الذاتي للمعتمرين القادمين من خارج المملكة لاختيار باقات العمرة من خلال المنصة الإلكترونية "مقام"، وذلك في إطار جهود وزارة الحج والعمرة لتسهيل إجراءات قدوم المعتمرين من خارج المملكة، ضمن إجراءات إلكترونية ميسرة تضمن حفظ حقوقهم، وتقديم الخدمات بجودة عالية.

وبحسب صحيفة سبق السعودية؛ فقد أتاحت للمعتمرين القادمين من خارج المملكة الدخول على بوابة "مقام" لاختيار إحدى منصات الوكلاء المعتمدين عبر رابط المنصة الموحدة: https://maqam.gds.haj.gov.sa/Home/OTAs 

كما يمكنهم حجز الخدمات والحصول على رقم مرجعي لطلب التأشيرة، ثم الدخول إلى منصة التأشيرات الوطنية لاستكمال نموذج طلب التأشيرة وطباعتها

https://visa.mofa.gov.sa/

واشتملت خدمات المنصة معرفة الوكلاء المحلّيين في بلد المعتمرين، والتعرف على الوكلاء المعتمدين في بلد المعتمر من خلال بوابة مقام https://maqam.sa/Home/EAs، لإصدار تأشيرة العمرة التي تستمر لمدة 90 يومًا منذ إصدارها، وتتيح للمعتمرين حرية التنقل بين المدن السعودية للتعرف على التنوع الثقافي بالمملكة.

كما يستطيع المعتمر من الخارج حجز خدمات العُمرة عبر منصة "مقام"، واستخراج التأشيرة وحجز الخدمات إلكترونيًّا من جميع أنحاء العالم عبر المنصة خلال أقل من 24 ساعة، من خلال الدخول على الصفحة الرئيسية https://maqam.gds.haj.gov.sa/، والنقر على قائمة المنصات الإلكترونية المعتمدة، وتحديد نوع الوكيل المطلوب من مقدمي خدمات العُمرة للشركات وللأفراد، واختيار الوكيل من القائمة التي ستظهر.


تفاصيل الخطة السرية للإطاحة بموسكو بدعم 12 مليار دولار

 أشار أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين إلى دعم   ومساعدة أوكرانية إضافية، سبق وطلبتها إدارة بايدن بعد إحاطة سرية، على الرغم من أنه من المتوقع أن يلغى أعضاء مجلس الشيوخ أولويات البيت الأبيض الأخرى حول مشروع قانون وقف الفجوة القادم وعدم إحداث إغلاق حكومي، وفق ما ذكرت صحف أمريكية.

وفي تفاصيل الإحاطة السرية، طلبت إدارة بايدن تقديم مساعدات بقيمة 12 مليار دولار لأوكرانيا، إضافة إلى قرار آخر ببقاء الحكومة عاملة بعد 30 سبتمبر، وحول الإحاطة السرية، يعد الدعم عبر الأحزاب أمرًا ضروريًا لأنه ستكون هناك حاجة إلى ما لا يقل عن 10 أصوات جمهورية لكسر محاولة المماطلة.

قال السناتور الجمهوري عن ولاية تكساس ، جون كورنين ، مساء الإثنين ، إن المفاوضين ما زالوا يناقشون تركيبة حزمة الدعم لأوكرانيا ، لكنها ستبلغ حوالي 11 مليار دولار ، والتي يمكن أن تشمل مساعدات إنسانية واقتصادية وعسكرية.

ينظر المسؤولون الأمريكيون على نطاق واسع  إلى الزخم الأخير الحادث لأوكرانيا  كدليل على أن أنواع الأسلحة والمعلومات الاستخباراتية التي قدمها الغرب لأوكرانيا في الأشهر الأخيرة كانت فعالة، وقال السناتور الديمقراطي كريس مورفي من ولاية كونيتيكت ، وعضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ، إنه يتوقع أن يوافق الكونجرس على المساعدة العسكرية الأوكرانية ، لكنه قلق من أن دعم الحزب الجمهوري لأوكرانيا قد يتآكل في المستقبل.


الهجوم المضاد مستمر.. أوكرانيا تواصل التوغل شرقا

 أعلنت أوكرانيا أن قواتها تواصل التوغل شرقا في الأراضي التي انسحبت منها روسيا مؤخرا، مما يمهد الطريق لهجوم محتمل على القوات الروسية في منطقة دونباس مع سعي كييف للحصول على مزيد من الأسلحة من الغرب.

وفي موازاة التقدم العسكري الأوكراني، دعت السلطات المدعومة من موسكو في دونباس إلى إجراء استفتاء عاجل على انضمام المنطقة إلى روسيا.

وهكذا علق الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في خطابه الليلي مساء أمس الإثنين:

• "من الواضح أن المحتلين في حالة ذعر"، مضيفا أنه يركز الآن على "السرعة التي تتحرك بها قواتنا، وسرعة استعادة الحياة الطبيعية" في المناطق المحررة.

• زيلينسكي لمح إلى أنه سيستغل خطابا بالفيديو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، لدعوة الدول إلى تسريع تسليم الأسلحة والمساعدات لبلاده.

• "نبذل قصارى جهدنا لضمان تلبية احتياجات أوكرانيا على جميع المستويات، الدفاعية والمالية والاقتصادية والدبلوماسية".


مطالبات لأبي أحمد بوقف ارتكاب جرائم حرب في إقليم تيجراي

اتهم محققون أمميون حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، بارتكاب جرائم حرب في إقليم تيجراي، محذرين من "مزيد من الجرائم"، وذلك بحسب ما ذكرته فضائية الشرق، وحذرت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يمثلون اللجنة الدولية للخبراء المعنية بحالة حقوق الإنسان في إثيوبيا من أن المدنيين في شمال إثيوبيا معرضون لخطر ارتكاب المزيد من الجرائم الفظيعة مع تجدد الصراع الذي يغرق البلاد مرة أخرى في أزمة.

جاء التحذير في وقت نشرت فيه اللجنة التي أنشأها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في ديسمبر 2021 تقريرا خلص إلى أن هناك أسبابا معقولة للاعتقاد بأن أطراف النزاع قد ارتكبت جرائم حرب وانتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان منذ اندلاع القتال في نوفمبر 2020.

وقالت رئيسة اللجنة كارى بيتي مورونجي، إن هناك أسبابا معقولة للاعتقاد بأن الحكومة الفيدرالية تستخدم التجويع كأسلوب حرب وطالبت الحكومة الإثيوبية بأن تعيد على الفور الخدمات الأساسية وأن تضمن وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل وغير مقيد.

وأوضح التقرير أن هناك أسبابا معقولة للاعتقاد بأن القوات الجوية الإثيوبية ارتكبت جرائم حرب عندما قصفت معسكرا للنازحين داخليا في ديديبت بطائرة مسيرة مسلحة في يناير 2021 مما أسفر عن مقتل حوالي 60 مدنيا بينهم العديد من الأطفال حيث حددت اللجنة أكثر من 50 غارة جوية نفذت منذ يونيو 2021، قائلة " إنها أثرت على المدنيين أو الأعيان المدنية وتتطلب مزيدا من التحقيق".


البنتاجون: الحرب في أوكرانيا مازالت طويلة وسنواصل تقديم المساعدة

 قال مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، اليوم الثلاثاء إن الحرب في أوكرانيا ما تزال طويلة، وإن واشنطن ستواصل تقديم المساعدات التي تحتاجها كييف .

وأضاف المسؤول الأمريكي، حسبما أفادت قناة "الحرة" الأمريكية ، أن مرتزقة "فاجنر" المدعومة من روسيا تكبدت خسائر فادحة في حربها على أوكرانيا، وتحاول تجنيد أكثر من 1500 من السجناء الروس.

من جهة أخرى، طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الثلاثاء بتسريع تسليم الأسلحة والمساعدات لبلاده لمواصلة الضغط على موسكو في ظل تقدم القوات الأوكرانية العسكري الأخير على الأرض، وحالة الذعر التي تجتاح القوات الروسية، على حد وصفه. 

وقال زيلينسكي - في تصريحات أوردتها قناة "الحرة" الأمريكية - " يتم التركيز الآن على السرعة التي تتحرك بها قواتنا، وسرعة استعادة الحياة الطبيعية في المناطق المحررة"

وأضاف زيلينسكي أنه يبذل قصارى جهده لضمان تلبية احتياجات أوكرانيا على جميع المستويات الدفاعية والمالية والاقتصادية والدبلوماسية.


حصيلة ضحايا كارثية للفيضانات في النيجر

أعلنت سلطات النيجر، أن الفيضانات الناجمة عن هطول أمطار غزيرة تسببت بمقتل 159 شخصا، في أحد أكثر المواسم الممطرة غير المسبوقة في البلاد التي تعاني الجفاف عادة.

وموسم الأمطار السنوي في هذه الدولة الواقعة بمنطقة الساحل يكون غالبا بين يونيو وأغسطس أو سبتمبر، لكن في السنوات الأخيرة، ازدادت كثافة هطول الأمطار، مما أدى إلى تسريع مخاطر حدوث فيضانات قاتلة خصوصا في الأحياء العشوائية.

وتظهر الأرقام الرسمية التي حصلت عليها وكالة فرانس برس أن 121 شخصا لقوا مصرعهم من جراء انهيار منازلهم وغرق 38 آخرون هذا العام.

وألحقت الفيضانات أضرارا بعشرات الآلاف من المنازل، بالإضافة إلى المدارس والمراكز الطبية ومخازن الحبوب وقطعان الماشية، وأظهرت الأرقام أن نحو 225 ألف شخص تأثروا بالفيضانات وأصيب نحو 200 آخرين، وارتفعت الحصيلة الجديدة مقارنة بالتحديث الأخير الذي بلغ 103 قتلى بحلول أوائل سبتمبر الجاري.


روسيا تستهدف محطات طاقة نووية أوكرانية

تجددت المخاوف العالمية من حدوث كارثة نووية على أرض أوكرانيا بعدما اعلنت كييف عن قيام القوات الروسية بقصف محطة طاقة نووية أوكرانية جديدة، وذلك بعد الحديث عن نجاحات حققها الجيش الأوكراني خلال الأيام الماضي وتمكنه من استعادة 6 آلاف كيلو متر من الجيش الروسي. 

وقالت إنرجو أتوم، شركة الطاقة النووية الحكومية الأوكرانية، إن القوات الروسية قصفت محطة بيفدينوكراينسك للطاقة النووية في منطقة ميكولايف بجنوب أوكرانيا، لكن مفاعلاتها لم تتضرر وتعمل بشكل طبيعي.

وأضافت الشركة، في بيان، أن انفجارا وقع على بعد 300 متر من المفاعلات وألحق أضرارا بمباني المحطة بعد منتصف الليل بقليل، كما ألحق الهجوم أضرارا بمحطة طاقة كهرومائية قريبة وخطوط نقل الطاقة.

وقالت إنرجو أتوم: "حاليا، تعمل جميع وحدات الطاقة الثلاث بمحطة بيفدينوكراينسك للطاقة النووية بشكل طبيعي. ولحسن الحظ، لم تقع إصابات بين موظفي المحطة".

وتعليقا على الهجوم، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تطبيق تيليجرام للمراسلة: "أراد الغزاة إطلاق النار مجددا، لكنهم نسوا ماهية محطة الطاقة النووية. روسيا تعرض العالم كله للخطر. علينا إيقاف ذلك قبل فوات الأوان".



الفتح -  المسجد الحرام