عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • تعقيبًا على الحكم بعزل أستاذة جامعية أنكرت الثوابت.. داعية: ليس معنى الحرية أن يجهر الناس بما يخالف الدين والشرع

تعقيبًا على الحكم بعزل أستاذة جامعية أنكرت الثوابت.. داعية: ليس معنى الحرية أن يجهر الناس بما يخالف الدين والشرع

  • 18
الفتح - الدكتور وائل سمير الكاتب والداعية الإسلامي

عقب الدكتور وائل سمير الكاتب والداعية الإسلامي، على حيثيات الحكم بعزل أستاذة جامعية - م. ب - من وظيفتها، لثبوت ارتكاب الأستاذة لمخالفتين هما الرقص في العلن وتشجيع طلابها على ذلك، فضلا عن إنكارها ثوابت دينية، وثمن الكاتب حكم المحكمة بأن حرية الاعتقاد مكفولة طالما ظلت حبيسة في النفس دون الجهر بما يخالف ثوابت الدين والعقيدة.

وأكد وائل سمير في تصريحات لـ"الفتح"، أنه ليس معنى حرية الاعتقاد أن يجهر الناس بما يخالف دين الدولة وبما يخالف الدستور والنظام العام، موضحًا أن حرية الاعتقاد كفلها الله عز وجل في كتابه - لمن شاء منكم أن يستقيم - يعني في الدنيا لا يكره على ما في نفسه، لكنه متوعد في الآخرة على ضلاله.

وشدد سمير على أن تصريح المحكمة يعبر جيدًا عن معنى الحرية أن الإنسان لو كان غير مقتنع فإن ذلك يظل حبيسا في نفسه دون أن يجهر به لعامة الناس، مضيفًا أنه كلام جيد ونحن نثمنه وفيه الرد على مزاعم دعاة الحرية الطلقة بأن ليس لها سقف، و هو كلام غير صحيح وغير منضبط، بل إن سقف كل حرية وحدودها ألا تخالف الشرع وتتعارض مع عقيدتنا وثوابتنا.

وأوضح سمير أن الحكم يوضح بجلاء مفهوم الحرية بشكل صحيح، وليس بالمفهوم الذي يهدم الدين أو يخالف النظام العام والشرع والشريعة العامة في البلد التي هي منصوص عليها في الدستور أن الإسلام دين الدولة. 

الفتح - الدكتور وائل سمير الكاتب والداعية الإسلامي